تنافس الأبطال في لاس فيغاس

انطلق المعرض ليلة الاثنين بكلمة من المدير التنفيذي لـ Qualcomm بول جايكوبس. كان الافتتاح الأول لمعرض CES الذي لا يفتتحه أحد مدراء مايكوسوفت. وقد كوفئ القادمون من the Redmond في العرض حيث قام ستيف بالمر بتقديم مزايا هاتف ويندوز بشكل مفاجئ. 

التحق بمدير Qualcomm لاحقاً على المنصة بمجموعة من المشاهير تتضمن الممثلة اليس ايف والمخرج غوليرمو ديل تورو وناسكار من ماركة شواروفسكي.

وكان نجم كلمة The Qualcomm في الحقيقة شيء صغير جداً. وهو المعالج الجديد الخاص بالشركة Snapdragon 800  والذي عُرض خلال التقديم. وعدت الرقاقة بفتح أفق جديد في سوق الهواتف المحمولة وذلك بتوفير دقة رسومية عالية الأداء

بينما أثارت الرقاقة ضجة جيدة أسرت مجموعة التلفزيونات المساحة الأكبر في العرض. ودارت معظم الأحاديث عن تلفزيونات 4K، التي وفرت دقة عرض أكبر بأربع مرات من دقة HD بقياس 1080p، وهي دقة عالية جداً غير مستخدمة بشكل تجاري بعد. 

ميزت شارب نفسها بين المنافسين بتقديم بمادة شبه موصلة semiconductor جديدة. تعتقد شارب بأن استخدام أشباه الموصلات IGZO سيمكنها من تصميم شاشات ذات دقة عالية وتستهلك طاقة أقل بكثير.  

وبينما كان التركيز على شاشات التلفاز الضخمة حازت الأجهزة المحمولة على اهتمام الحاضرين أيضاً، حيث خطفت لينوفو الأبصار حين كشفت عمن جهاز K900  و هو جهاز أندرو يد بمعالج إنتل أتوم وكاميرا ذات جودة عالية جداً. 

أما هواوي فقد انضمت إلى مصنعي الهواتف المحمولة بشكل قوي عندما كشفت عن الهاتف الذكي الجديد الأول من نوعه بتشغيل نظام وندوز. كما يتم تجهيز Ascend W1 لإطلاقه في المملكة المتحدة هذا العام على شبكة O2 في بريطانيا. كشفت الشركة أيضا  Ascend D2 وAscend مرافق الهاتف الذكي، والذي فاز بلقب اكبر هاتف ذكي في العالم بسبب شاشة اللمس 6.1 إنش المجهز بها.

كان لإنتل  ضجتها أيضاً في عالم المحمول حين أعلنت عن رقاقة أتوم المصممة للأجهزة منخفضة الكلفة. أمل الشركة طبعاً بأن ينجح المنتج في سوق الهواتف الذكية المنخفضة الكلفة.

مع الكم الكبير من العروض على أرض المعرض، كانت The INQUIRER  قادرة على الحصول على نظرة جيدة إلى عدد من الهواتف الجديدة، بما في ذلك Huawei Ascend Mate  الضخم وSony Xperia Z   ضد الماء .

مع عدم وجود إعلانات وعروض كثيرة لجالاكسي، تركت سامسونج الكشف عن أخبارها حتى وقت متأخر: معالج Octa Exynos 5 Exynos  الثماني الأنوية، والذي من المرجح أن يدخل في هاتفها الذكي غالاكسي S4.

وكما هو متوقع، كان هناك الكثير من الأخبار عن الأجهزة اللوحية في معرض هذا العام. عملت أحد نماذج الأجهزة اللوحية على  رقاقة The Qualcomm  Snapdragon 800 ، في حين قدمت AMD رؤيتها الخاصة عن اللوح في خط هواتف Temash المحمولة APUs.

وفي الوقت الذي تحاول فيه معظم الشركات الابتعاد عن الورق هذه الأيام، تدعم إنتل محاولة من قبل الباحثين للرجوع بنا إلى أيام الصفحات. ساعدت الشركة على تطوير الجهاز الوحي الورقي Papertab، وهو عبارة عن لوح مرن مع شاشة حبر الإلكتروني. تصور الباحثون امتلاك المستخدمين  عدة ألواح واستخدامها كوسيلة أكثر فعالية للعمل عبر شاشات متعددة.

على مدار المعرض، تمكنا من الحصول على نظرة ملية على العديد من الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة الأكثر إثارة للاهتمام في السوق، بما في ذلك باناسونيك 21  4K،  سلسلة سامسونج ألترا (7) و Thinkpad Helix  من Lenovo.

ربما تكون  الأجهزة قد سيطرت على أسبوع معرض  CES، ولكن لا يزال هناك الكثير من المجال للحديث عن الاستراتيجيات والخطط المستقبلية. أعلن المدير التنفيذي لشركة إريكسون هانز فستبرغ  بتحد بأن سوق الجيل الثالث 3G سيتحسن بشكل كبير في السنوات المقبلة، لا سيما في أوروبا .

وفي الوقت نفسه، حث مدير المبيعات التنفيذي مارك بينيوف الشركات على عدم إهمال أسواق الالكترونيات الاستهلاكية. فهو يعتقد أن الأدوات المحمولة ستلعب دوراً حيوياً في السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن البيانات الواضحة والشبكات الاجتماعية التي تقرب الشركات من عملائها أكثر من أي وقت مضى.

وتأمل إنتل، في الوقت نفسه، استمرار ازدهار مبيعات أجهزة الجوال وتتطلع إلى تعزيز معالجات أتوم في المستقبل، في حين تقوم سيسكو بتجدد الفوز على مزودي خدمات الكابل مع مخططها لوحدة Videoscape.

إذا كان معرض  CES لهذا العام مؤشراً، فسيكون 2013 عاماً كبيراً في عالم الحوسبة، حيث عرضت الشركات محصول من الأجهزة الجديدة الواعدة والمثيرة للإعجاب للمنزل والمكتب والسيارة لإبقائنا مشغولين حتى المعرض القادم في لاس فيغاس عام 2014. 

من The INQUIRER