كنا قد نشرنا سابقاً عن خطة فيس بوك للمليار المستخدم الجدد واستهداف الأسواق النامية أو الصاعدة مثل الشرق الأوسط وأفريقيا عبر تأمين فيس بوك على الهواتف العادية أو ايجاد طرق بديلة كلياً لاستخدام فيس بوك. 

المميز في هذا السوق بشكل عام أن العملاق الأمريكي ليس وحده في هذا المجال، أعلن محرك البحث الصيني بايدو Baidu في 14 كانون الثاني عن عقده لصفقة  مع المشغل الفرنسي فرانس تيليكوم لتحميل متصفح بايدو على الهواتف ذات القدرات البسيطة أو low-end feature phones ليتم بيعها في أفريقيا والشرق الأوسط، لفرانس تيليكوم 81 مليون مشترك. 

وتعتبر هذه الصفقة أحد أكبر الصفقات التي عقدها العملاق الصيني، كما وتعتبر المثال الأخير عن دفع التكنولوجيا الصينية للاستثمار في الأسواق الآسيوية وأمريكيا اللاتينية والإفريقية. 

وأطلق بايدو بعض خدماته سابقاً في جنوب آسياً  كما قامت شركة Tencent  بذلك أيضاً. عقد مصنع الحواسب الصيني Lenovo صفقة ضخمة خارج الصين في البرازيل ، المكان الذي يسعى بايدو لافتتاح مكتب  فيه أيضاً. 

لبايدو خدمة أسئلة وأجوبة على الويب باسم Zhidao  (المعرفة) مشغلة في مصر. حوالي 25 بالمئة من الهواتف المحمولة في أفريقيا مصنعة إما من قبل Huawei أو ZTE. خطة بايدو الجديدة في أفريقيا مع فرانس تيليكوم ستحول مواقع الويب إلى مايشبه التطبيقات بأيقونات خاصة وطريقة تجعل الموقع يظهر بشكل نصي فقط في محاولة إلى إقناع المستخدمين الراغبين بالمحافظة على معدل إنفاق منخفض نسبياً على فاتورة الهاتف. 

الدفع الصيني التكنولوجي هذا ماهو إلا جزء من خطة حكومية للدفع في الاستثمار في كل مجالات الحياة في أفريقيا الغنية بالموارد. تعتبر أفريقيا أكبر شريك تجاري للصين بمعدل  166.3 مليار دولار في 2011. 

يعتبر السوق الأفريقي أكبر الأسواق العالمية وعودة بالنسبة للموبايل إنترنت مع تزايد عدد المستخدمين الكبير واستخدامهم مباشرة للهواتف الذكية (وإن كانت أضعف نسبياً من المتعارف عليها)

من Quartz 

الصورة