عرضت إنتل خلال معرض CES الماضي مفهوماً جديداً لواجهات الاستخدام أطلقت عليه اسم Perceptual Computing أو الحوسبة الإدراكية . 

الهدف الأساسي للحوسبة الإدراكية هو تأمين واجهة تسمح للمستخدم بالانتقال بين أنماط التحكم المختلفة كلوحة المفاتيح أو الماوس أو الأوامر الصوتية وغيرها بشكل سهل ومباشر أو حتى استخدامها معاً في آن واحد. 

تساعد هذه التقنية وفقاً لإنتل بالمحافظة على الحواسب المحمولة كأجهزة مهمة لنا في حياتنا في عصر سيطرت فيه الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على حياتنا التقنية.

من MIT Technology Review