قبل أن يطرح جوني آيف تصاميم أجهزة  ماك الملونة كالحلوى والأي بود الأبيض وأجهزة الآي فون الألمنيوم، كان هناك لغة تصميم باسم  “بياض الثلج”  المصمم من قبل هارتموت اسلنغر Harmut Esslinger التي عرفت منتجات آبل من منتصف 1980s حتى عام 1990. 

ويوضح  اسلنغر في كتابه الجديد “التصميم للأمام”  عملية تصميم بعض منتجات آبل بالتفصيل، كاشفاً بذلك عن نماذج لم تنتج على أرض الواقع.

على الرغم من قرب بعضهم الشديد للواقع – يمكننا ملاحظة روح تصميم اسلنغر لـ  بايبي ماك baby mac في عام 1985 في آي ماك الحديث خاصة من جهة القاعدة المسطحة للشاشة .ومما هو أكثر روعة هي تلك التصاميم المرفوضة:  كذاك التصميم الغامض الذي يعتمد على نظام لوني أسود معدني يصف تصميم آبل الحديث حقيقة والذي كان يهدف    إلى ربط التكنولوجيا الحديثة مع التصميم الأمريكي الكلاسيكي مثل زجاجة الكولا Coke. 

كما  صمم اسلنغر نموذج آخر على غرار “ماذا كانت سوني لتفعل إذا ما صممت أجهزة الكمبيوتر؟”، و هذا ما كررته آبل لدى تصميم آي فون.

بالطبع، لا يمكن لأي تصميم قديم من أبل أن يكون كاملاً من دون القرص ولوحة المفاتيح الخاصة بآبل. تعتبر العشرات من تلك النماذج القديمة ثورات  في عالم التصميم حيث أنها فعلا رائعة – وخاصة في “بياض الثلج” (من “دراسات ماكنتوش” من عام 1982).

من BuzzFeed