إكتشف فريق دولي من الفلكيين بقيادة جامعة سنترال لانكشاير في المملكة المتحدة (University of Central Lancashire) أكبر بنية فلكية معروفة في الكون. ويقول الفريق بأنهم قد اكتشفوا مؤخراً مجموعة كبيرة من أشباه النجوم أو النجوم الزائفة (Quasar) – مكونة من عشرات الأجسام الشبيهة بالنجوم عالية الطاقة – لها حجم نموذجي قدره 500 ميغا فرسخ، ولكن حجم هذه البنية يصل إلى 1200 ميغا فرسخ بأبعد نقطة. لوضع هذا في منظورنا، تبعد مجرتنا درب التبانة عن مجرة أندروميدا (أقرب مجرة إلينا) هو حوالي 0.75 ميغا فرسخ.

للاكتشاف آثار أكبر في دراسة علم الكونيات أيضاً. حيث تبين مبادئ ألبرت آينشتاين الفلكية أن الكون يبدو بالشكل  ذاته بغض النظر عن النقطة التي نرصده منها عندما يتم عرضه على مقياس كبير بشكل كافٍ. مبدأ أينشتاين – بالإضافة إلى النظريات الفلكية الحديثة – تقترح أن الفلكيين لن يستطيعوا رصد بنى أكبر من 370 ميغا فرسخ. مجموع الجوم الزائفة هذه ليست الشيء الوحيدة الذي يشكك بنظرية آينشتاين، حيث يبحث الفريق أيضاً في حالات فلكية مشابهة تجعل تحدي إثباتها أصعب و يقول الفلكيون في هذا الفريق بأنهم سيتابعون بحثهم في الوقت الحالي.

من The Verge