أمنت مجموعة دولية من الباحثين حوالي 1.6 مليار دولار لتمويل مشروع مذهل لمحاكاة الدماغ البشري في مجهود يعتبر الأكبر والأكثر أهمية حتى الآن ربما في عالم الذكاء الصنعي. 

وسيسعى العلماء من مختلف المجالات خلال السنوات العشر القادمة لفهم واكتشاف الشبكة المكونة من مئات المليارات من الخلايا العصبية التي تتحكم بالعواطف والتفكير والوعي. وسيستخدم العلماء تقنيات محاكاة متقدمة تعمل على سوبركمبيوتر أو حاسوب خارق. 

وكدليل على ضخامة المشروع، سيتألف فريق العمل من 200 باحث من 80 معهد مختلف حول العالم.  كما وبدأ كثيرون بالفعل مقارنة هذا المشروع بصادم هادرون الكبير LHC نظراً لهدفه وقدراته، واصفين مشروع محاكاة الدماغ البشري هذا بـ “منظمة سيرن الخاصة للدماغ” في إشارة إلى منظمة سيرن للأبحاث النووية الشهرية في سويسرا. 

وسيكون مقر المشروع في لوزا، سويسرا كمبادرة أوروبية. 

وسيقوم العلماء ببناء منصات خاصة للـ “حوسبة العصبية” و “الروبوتات العصبية” بشكل يحاكي أساس وتنظيم الدماغ البشري، حيث سيتم بناء الدماغ قطعة قطعة ودمجها جميعاً لتعمل عبر حاسوب خارق. 

يأمل الباحثون بأن هذا المشروع سيساعد على حل الاضطرابات العصبية كمرض باركنسون وألزهايمر، إضافة لهذا يقدم البحث هذا فكرة مميزة في عدم الحاجة لإجراء اختبارات على الحيوانات. 

لزيارة الموقع الخاص بالمشروع 

قناة المشروع على يوتيوب 

من YahooNews