كم ستدفع غوغل لتكون محرك البحث الافتراضي في نظام تشغيل iOS للهواتف الذكية؟

تبين وفقاً لتقرير صدر الثلاثاء على TechCrunch   أن غوغل تدفع لآبل مايزيد عن المليار دولار  لنيل هذا الامتياز.

الحالة كلاسيكية هنا ربما، فبينما تتنافس الشركتان في سوق الهواتف الذكية تحتاج كل منهما للأخرى. طمع غوغل واضح في مستخدمي آبل، ملايين وملايين من المستخدمين وغوغل بحاجة لمعلومات هذه الشريحة. إضافة لهذا، تحتاج آبل -وبشدة أقرب لليأس- إلى معلومات خرائط غوغل. لكن ليس فقط لتغطية فضيحة Apple Maps، هناك المزيد!

تحصل آبل على 75 سينت أمريكي من كل دولار تجنيه غوغل على نظام iOS من الإعلانات وجمع المعلومات. وهنا يصل ثمن جعل محرك غوغل الافتراضي على iOS يصل لحوالي المليار دولار، وفقاً لتقرير مورغان ستانلي Morgan Stanley المذكور في المقال. 

مبلغ تافه ربما كعائدات، تبدو آبل دائماً مقاومة تحاول الابتعاد عن ربط نفسها بخدمات غوغل. 

من جهة أخرى، تجعلنا حسابات بسيطة أن نتخيل قوة آبل كونها استطاعت أن تجني قريب المليار دولار من حصة أحدهم في السوق. ماذا لو استطاعة السيطرة التامة عليه؟ 

بينما تتنافس الشركتان في سوق الهواتف النقالة، تحتاج كل منهما الأخرى للبقاء. تطمع غوغل في مستخدمي آبل الذي يصدف أنهم ملايين وملايين من الناس الأغنياء، كما أن آبل بحاجة لمعلومات بحث غوغل الهائلة التي يحتاجها هؤلاء المستخدمون. بالإضافة إلى أن آبل بحاجة إلى معلومات الخرائط من غوغل، لكن هذا ليس ما يدور الموضوع حوله، هذا فقط تغطية لعيوب تطبيق Apple Maps.

من الواضح أنه بينما تحاول غوغل أن تغلب غوغل بنظامها الأندرويد، تحصل آبل على 75 سينت من كل دولار تجنيه غوغل على نظام الiOS من الإعلانات وجمع المعلومات. ما يضع ثمناً لإضافة محرك بحث غوغل إلى نظام الiOS حوالي مليار دولار، وفقاً لتقرير مورغان ستانلي Morgan Stanley المذكور في المقال.

مليار دولار من العائدات ليس شيئاً يذكر، وعلى السطح تبدو محاولات آبل الدائمة للابتعاد عن هذا الانتشار الهائل لخدمات غوغل سخيفة.

ما قد تفكر به هو عبارة عن حسابات بسيطة: إن استطاعت آبل أن تجني مليار دولار من حصة أحدهم في العمل. تخيل ما يمكن أن تجنيه إن نالت السيطرة التامة على هذا العمل؟ 

الحقيقة أن هذه المبالغ المذهلة في عالم الهواتف الذكية والإعلانات فيها لاتعني إلا أن الأمر يستحق المعاناة لآبل. من يدري؟ قد يكون الأمر مفيداً لها في نهاية الأمر مع قاعدة شعبية كبيرة لهذا الحد وقد تساهم في جعلها رابحة. 

هذا إذا استطاعت إزالة غوغل والمليار دولار عائدات منها من الوجود!