مقال لـ كايتل هيني من Buzzfeed

قامت دراسة أكاديمية حديثة مؤخراً بدراسة الاختلافات اللغوية بين 14000 رجلاً وامرأة على تويتر. كانت هناك اتجاهات مختلفة بين الجنسين – ولكن ليست الصورة كاملة بهذه البساطة.

وخلصت الدراسة إلى أن عدداً من المستخدمين النساء والذكور يستخدمون لغة أكثر نموذجية لـ “الجنس الآخر”، وتبدو تغريداهم أقرب إلى جنسهم خاصة إذا كان لديهم أصدقاء أكثر من نفس الجنس على تويتر.  ولاحظ الباحثون أن عوامل أخرى مثل العرق والسن والطبقة الاجتماعية تؤثرعلى طريقة التغريد، حين لا يأخذ المغرودون موقفاً لا تعتمد على الجنس: يمكن للرجال والنساء ، على وجه العموم، التغريد بطرق مختلفة، ولكن ليس هذا من فعل الطبيعة. على العكس فأن هذه الدراسة تعلمنا كيفية التواصل مع بعضنا البعض،بطريقة رائعة.

نظم باحثو وكتاب الدراسة ديفيد بامان David Bamman ، ويعقوب ابشتاين Jacob Epstein ، وتايلر سكوبلن Tyler Schnoebelen  دراستهم، جزئياً بناء على أبحاث سابقة من هذا النوع: ففي عام 2010، وجدت دراسة  منفصلة ل 1000 مستخدم لتويتر أن “الإناث أكثر استخداما للرموز emoticons ، الأقواس (…)، الإطالة (NOOO waaay)، علامات التعجب المتكررة، علامات الترقيم المعبرة عن الحيرة (مزيج من؟ و!)، واختصار OMG، وكتابات للتعبيرات مثل ah ، همممم، hmmugh GRR “. . أما المستخدمين الذكور كانوا اقل استخداماً  للتعبيرات المرافقة لشكل معين من التعبير، حيث استخدموا “التأكيدات مثل yeah  و yea ” بشكل متكرر أكثر من المستخدمين الإناث.

وسع بامان وشركائه الدراسة لمستخدمي تويتر ال 14,464 ، بفحص الأجهزة الغوية المستخدمة وكيفيه اتصالها بجنس المستخدم (اعتماداً على الأسماء الأولى للمستخدمين، طالما هي أسماء شعبية لجنس معين) ولهؤلاء المستخدمين عدد من “الأصدقاء” من كلا الجنسين على تويتر. درس الناشرون بالمجمل 9,212,118  تغريدة.

عكست نتائج الدراسة في بعض النواحي، ما سبق ذكره في بحوث 2010 حول هذا الموضوع:

ارتبطت جميع الضمائر المكتشفة من خلال تحليل بايسين مع الإناث : yr, u, ur, she, she’ll, her, hers, myself, herself … حيث ارتبطت العلامات الأنثوية بعدد كبير نسبيا من العواطف المتعلقة بـ  حزن، حب، سعادة، مرض، فخر ،فرح، خوف، ضيق، حماس، غيرة. جميع الرموز التي تظهر علامات جنس معين ترتبط بالإناث، بما في ذلك بعض العلامات المحايدة أو المذكرة 🙂 😉 D:

بالإضافة إلى ذلك، تطيل الفتيات والنساء على تويتر كلامهم بنسبة إجمالية، ومن المثير للاهتمام، أن هنالك عدد من الأجهزة اللغوية “الأنثوية” الأخرى والتي حددها هذا البحث تبدو كتعبير بالطريقة التي قد تتحدث بها النساء عند الحديث بصوت عال ، والتوقف والمبالغة: ”  مصطلحات تواصل باستخدام الكمبيوتر (CMC) مثل lol و OMG تظهر كعلامات للإناث، بالإضافة للأقواس، أو الإطالة (على سبيل المثال، coooooool) وعلامات التعجب وعلامات الاستفهام، والأصوات مثل ah, hmmm, ugh, and grr.

ترتبط الشتائم، من ناحية أخرى، مع مستخدمي تويتر الذكور: “ترتبط الشتائم بالذكور : bullshit, damn, dick, fuck, fucked, fucking, hell, pussy, shit هي مميزات ذكورية عند استخدام تويتر”

خلافاً لدراسات سابقة التي تشير إلى أن “التأكيدات” مستخدمة من قبل الرجل بشكل أكبر، وجدت هذه الدراسة أن الفتيات على تويتر يتحدثن بشكل حاسم، وبطريقة مبسطة أكثر: “ Okay, yes, yess, yesss, yessss كلها علامات أنثوية ( كما ذكر أعلاه، تبدو تعبيرات الإطالة أكثر  استخداما من قبل النساء)، على الرغم من yessir علامة ذكورية ولكن . NOOO وNOOOO علامات أنثوية، ولكن مرة أخرى، يعكس ذلك زيادة احتمالات استخدام النساء لتعبيرات الإطالة”.

مما لا يثير الدهشة أن “ nah ” علامة للذكور.

عموماً، يبدو أن لدى مستخدمات ارتباط أقوى بعدد أكبر من العلامات التي تدل على شكل مميز من التعبير ولكن أيضاً، كما أعتقد، فإن التحول (المستمر) نحو لهجة التخاطب التي تعكسها هذه الأجهزة – وهو شيء درسه مستخدمي تويتر الإناث يمكن أن يكون في القمة. 

على نقيض المتعارف عليه بالنسبة لكلام الإناث الغريب – مثل مع الإطالات، النغمات اللفظية العميقة ، أو النغمة الصاخبة.  تبين الدراسة القوة في تعبير الإناث دون الحاجة للقلق حول ما تعنيه التغريدة للرجال . 

نستعير جميعاً من بعضنا البعض، كل شيء رائع . 🙂