استطاع العلماء العثور على أدلة تفيد بأن هناك كوكب صغير قيد التشكيل في مجموعة شمسية أخرى تبعد عن مجرتنا حوالي 335 سنة ضوئية. 

وفقاً لقائد الفريق البحثي -ساشا كوانز- فإن الكوكب الوليد هذا (والذي سمي بـ protoplanet) سيكون بحجم عملاق ومكوناً من الغاز، بشكل يشابه كوكب المشتري (جوبتر)، وأن هذه الحادثة ستكون هي الأولى من نوعها التي نتمكن فيها كبشر من مراقبة تكوّن كوكب في بيئته الأصلية.

استطاع ساشا كوانز وفريقه البحثي من الوصول الى هذا الإكتشاف عندما قاموا بتوجيه التلسكوب العملاق في المرصد الأوروبي الجنوبي على نجمة صغير العمر تقريباً، حجمها يعادل 2.5 ضعف حجم شمسنا تقريباً والمعروفة بإسم HD 100546. حيث أظهر قرص موجود حول هذ النجمة مكون من الغبار، الغاز، والأحجار، أظهر بعض خصائص غير متوازنة مثيرة للإهتمام، تدل على أن هناك شيء ما يتكون فيه، الأمر الذي أوكدت صحته بعد ذلك عبر التصوير بأشعة تحت الحمراء. مازال هناك بعض الغموض حول ماهية الجسم الخاضع للتكون، ولكن أغلب الشك هو أن يكون كوكباً جديداً.

وضعت العديد من النظريات حول الموضوع وطريقة نشوء الكوكب، في حال كان هذا الأمر صحيحاً بالفعل، فمن المفترض أن يستغرق الكوكب عشرات الآلاف من السنين لكي يتكون بشكل كامل. يأمل العلماء أن يتمكنوا من مراقبة تشكل هذا الكوكب ومقارنة ملاحظاتهم على النظريات التي يضعها العلماء حول نشوء كوكبنا ومجموعتنا الشمسية.

من The Verge.