تتفاخر كانون بحساسها الجديد Full-frame sensor القادر على  رؤية النجوم وتحويل ضوء القمر إلى ضوء النهار.

للحصول على صورة واضحة المعالم للنجوم، عادة ما يفعل المصور أحد أمرين: إما التعريض الطويل لثانية أو أكثر long exposure، أو رفع الحساسية ISO إلى المستوى الذي يظهر تشويه للصورة. تختبر كانون اليوم حساس كاميرا كامل الإطار (فيلم بحجم 35 مم)  يمكننا ليس فقط من التقاط الصور فقط في ضوء شديد الانخفاض، ولكن التقاط الفيديو أيضاً. تم تسجيل المقطع أعلاه بضوء النجوم فقط.

تظهر الصورة التالية لقطتين من فيديو لنفس المشهد، إحداها من دون الحساس الجديد المطور والأخرى معه . الإضاءة الوحيد هي ضوء القمر

من المعروف عن كاميرات DSLR أدائها في الإضاءة المنخفضة – ولهذا يستخدم العديد من صانعي الأفلام سلسلة 5D بالإضافة إلى كاميرات الفيديو الاحترافيه بدلاً منها. ولكن هناك شيء مختلف وأكثر تخصصاً، تقول كانون “المستشعر المطور CMOS الذي يتميز بقياس بكسل 19 ميكرون مربع في الحجم، والتي هي 7.5 ضعف لمساحة البكسل على مستشعر CMOS المرفق بكانون  EOS-1D X وغيرها من كاميرات SLR الرقمية”، وهو ما يعني أن يكون إجمالي الدقة في صورها أقل بكثير من كاميرا DSLR العادية. تقول كانون أيضاً أنه من المرجح أن الجيل الأول من هذه التكنولوجيا لن يستخدم بين عموم المستخدمين، بل سيكون متاحاً لأمور مثل المراقبة والدراسات الفلكية والطبيعية. 

يستحق الفيديو التالي المشاهدة حقيقة، خصوصاً أن تأثير هذا الحساس الجديد مميز جداً. لعل أهم مافي هذا الحساس إمكانية تحقيق رؤية حقيقية في الليل دون تخريب ألوان الصورة. 

من Buzzfeed