قد لايتجاوز الأمر صيحة تقنية صارخة من صيحات SXSW هذا العام لكن هوس غوغل بالمنتجات القابلة للارتداء وإنترنت الأشياء انتقل 180 درجة إن صح التعبير ليتحول إلى الأحذية. 

حسناً أكد متحدث للشركة بأن غوغل لاتنوي الدخول في عالم تجارة الأحذية (على الأقل إلى الآن) ولايزال عمل غوغل مستوحى أساساً من القيام بمشاريع إبداعية ومميزة، وهي الأساس وراء فكرة الحذاء المتحدث أحد منتجات غوغل لمشروع Art, Copy & Code 

حذاء غوغل الناطق مزود بمايكروكنترولر مخحصص (مضاف إليه بعض القطع من SparkFun) على لسان الحذاء. فوقه يوجد مكبر صوت يقوم بإعطاء النصائح بناء على الحركة (يتم تحديد هذا عبر جايروسكوب ومقياس تسارع إضافة لوجود حساسات ضغط في الأسفل.)

فضلاً عن أن جمالية استخدام نسبية خصوصاً عندما يرتبط بالهاتف الذكي عبر بلوتوث ويعطينا تنبيهات بناء على بضع تعليمات شرطية قد يكون الحذاء مميزاً خصوصاً عندما يشجعنا على الركض والنهوض. 

خلاصة الموضوع كله أن غوغل جدية فعلاً في أبحاث التكنولوجيا القابلة للإرتداء والحذاء يتجاوز موضوع التطبيق الكووول Cool لبعض تقنيات المايكروكونترولر. قد تقوم غوغل وفقاً لمتحدثها بجعل المشروع مفتوح المصدر. 

المميز في الأمر أن المشروع أتى كتعاون بين غوغل ووكالة YesYesNo ووكالة 72andSunny وهي شركات متخصصة في أنواع خاصة من التكنولوجيا التفاعلية المخصصة للإعلانات إضافة لشركة أديداس الرياضية. المشروع هادف لجلب التجربة الإعلانية إلى الأمور التي نستخدمها بشكل يومي في حياتنا، فكرة ذكية لكن مرعبة دون شك. 

اتفق الجميع على أن SXSW 2013 هو حدث شركات الهاردوير الناشئة بامتياز، كذلك العام نفسه، ويبدو أن غوغل تسعى جاهدة للتفوق على الجميع بالتفكير مباشرة قبل آخرين في تطوير كل مايمكن ارتداؤه وجعله مرتبطاً بالإنترنت. صحيح أن لآبل تجربة ناجحة جداً مع Nike منذ فترة طويلة، لكن يبدو أن اختيار Google لشركة Adidas هذه المرة يتجاوز ولعها بالعلامة التجارية ربما. يبدو أن هناك خطط حقيقية لدى شركات الرياضة أجمع في الاستثمار مع كبرى شركات التكنولوجيا في ربطها بالإنترنت كوننا نتقبلها أكثر من غيرها عندما تكون مرتبطة بالإنترنت. نهمنا للإحصائيات الخاصة بجسمنا تجعلنا نتجاوز أي مشكلة مع المراقبة الدائمة من الإنترنت. 

كل هذا طبعاً إضافة لأن Google قد تكون رائدة إنترنت الأشياء بإمتياز خلال السنوات القادمة.