تعلمنا من الطبيعة لاينتهي، وإذا كانت الدرونز موضة العصر الحالي ومصدر الخوف والرعب العسكري فيه. لنتابع معاً الآن هذا الفيديو المميز لنوع جديد من الدرونز مقدم من مختبرات GRASP في جامعة بنسلفانيا. 

عمل الباحثون على الاستيحاء من طريقة اصطياد النسور للأسماء دون فقدان السيطرة أو الاصطدام لتصميم هذا الدرون Drone بما يشابه الانقضاض. 

ويقول الباحثون أنها كانت مستوحاة من تصميم مخلب النسر، ومن كيفية تحريك الطيور لمخالبها إلى الأمام وإلى الوراء أثناء هجومها للحد من السرعة النسبية بين المخلب والضحية.

لا يعمل الدرون في الفيديو من تلقاء نفسه حتى الآن. كان على الباحثين القيام بقدر لا بأس به من العمل لبرمجة هذه الحركة والإنقضاض. الخطوة القادمة طبعاً هي القدرة على التحكم بالدرون عبر كاميرا خاصة به. 

يمكن الاطلاع على الورقة البحثية من هنا