لاشك أنه وفي هذه الأيام، يبقى الهاتف المحمول والجهاز اللوحي صديقنا أثناء مشاهدة التلفزيون. تظهر الإحصائيات هذا خصوصاً أثناء العروض الحية، ناهيك عن أحد أهم الأحداث التلفزيونية في العام ربما. جوائز الأوسكار. 

وفقاً لموقع Trendrr  استطاع حفل جوائز الأوسكار حصد 13.2 مليون تفاعل إجتماعي بمعدل ارتفاع 197% عن العام الماضي. تجعل هذه الأرقام جوائز الأوسكار في المركز الثالث في أكثر الأحداث التلفزيونية الحية تأثيراً اجتماعياً بعد حدث السوبر بول الرياضي (52 مليون) وجوائز الغرامي (17 مليون). 

شهد الحدث حوالي 8.9 مليون تغريدة في الدقيقة بمعدل 2.1 مليون خلال فقرة الـ Red Carpet ثم قسمت كمايلي: 

85300 تويت في الدقيقة:جائزة أفضل فيلم آرغو Argo

82300 تويت في الدقيقة: أثناء تأدية آديل لأغنية سكاي فول 

71600 تويت في الدقيقة: أفضل ممثلة في دور رئيسي. 

64000 تويت في الدقيقة: أفضل أغنية لآديل. 

60400 تويت في الدقيقة: أفضل ممثلة في دور مساعد 

الجدير ذكره أن 56.9% من التفاعل الإجتماعي كان يتم عبر الهواتف الذكية أيضاً. الفائز طبعاً كان آي فون بمعدل 55%، يليه أندرويد بـ 23% ثم بلاك بيري 12%. أما آي باد فكان 8%

صحيح 🙂 فاق البلاك بيري الآي باد. لنتذكر طبعاً أن أغلبنا يستخدم هاتفه وليس جهازه اللوحي أثناء مشاهدة التلفاز.

من LostRemote