أعلنت ياهو الجمعة أنها ستنهي حفنة من منتجاتها في خطوة تتسق مع خطة الرئيس التنفيذي للشركة ماريسا ماير Marissa Mayer لإعادة إحياء الشركة المضطربة. 

وداعاً للقديم

ستنهي ياهو بعض منتجاتها الرمزية، وهو بالضبط ما يتعين عليها القيام به. يساعد تنظيف الأشياء القديمة الفاسدة على تفعيل دور الشركة على نطاق واسع. ستنضم هذه المنتجات الميتة  إلى بعض من تطبيقات ياهو موبايل والتي تنتظر دورها. إليكم اللائحة الآن:

  • Yahoo! Message Boards website
  • Yahoo! app for BlackBerry
  • Yahoo! Avatars
  • Yahoo! Updates API
  • Yahoo! Sports IQ
  • Yahoo! App Search
  • Yahoo! Clues (beta)
  • Yahoo! Updates API

إذا كنا سنحزن على شيء من تلك القائمة فهو منتديات ياهو التي لا تزال تظهر بعض علامات الحياة (الأوالي). الحقيقة أن Yahoo Avatars ليس هذا المنتج الذي سنحزن لأجله. نجاحه كان بعيد المنال فعلاً.

شرح جاي روسيتر، رئيس الشركة ونائب الرئيس التنفيذي للمنشآت  على مدونة ياهو Yahoo’s Yodel Anecdotal  عملية الإعدام مع إعلان آخر التحديثات على مواقع Flickr  و Yahoo! Mail، وهما منتجان من ياهو مستخدمة فعلاً . وفقا لروسيتر، تريد ياهو أن تتشبث بالمنتجات التي تعتبر “عادة يومية “. الهدف من ذلك هو زيادة تركيز الشركة على علامتها التجارية والدخول في عهد ماير الجديد.

ياهو الآن “شركة التكنولوجيا”

وفي خطوة أخرى حاسمة أعلنت يوم الجمعة عن نفسها على أنها “شركة تكنولوجيا عالمية” 

كانت ياهو تسمي نفسها خلال السنوات القليلة الماضية بشركة الوسائط الرقمية. التغيير غريب مع صحة التوقيت ربما. على مدى السنوات القليلة الماضية، دعت ياهو نفسها بحزم “شركة وسائط رقمية”، وبالتالي كان التغيير غريباً، على الرغم من صحة التوقيت . هاهو الآن وصف الشركة الجديد لنفسها..

“شركة ياهو!، مع الشركات التابعة لها،  هي شركة تكنولوجيا عالمية تركز على جعل العادات اليومية في العالم ملهمة ومسلية. نقدم مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات، كثير منها شخصية، بما في ذلك البحث والمحتوى وأدوات التواصل اليومية لمئات الملايين من المستخدمين على شبكة الويب والأجهزة المحمولة.”

بين تغيير اسمها التجاري والتخلص من المنتجات القديمة تركز ياهو بشكل متزايد على الشيء الوحيد الذي يحتاج بالتأكيد انتباهها – الشركة نفسها.

من ReadWrite