يخضع الكون لتحولات طاقة أو تحولات كوانتية Quantum Fluctuations كلما تمدد، ترسل هذه التحولات نبضات صوتية لنسيج الزمكان (spacetime fabric)

يعتقد في الواقع أن الكون نشأ من مجرد تحول هذه الطاقة. 

عرضت ورقة بحث أخيرة في مجلة Physical Review Letters  أداة رياضية جديدة يمكن أن تستخدم الأصوات للمساعدة في الكشف عن شكل الكون.

يعيد ناشروا الورقة النظر في مسألة الهندسة الطيفية spectral geometry  التي تسأل، تقريباً، إلى أي مدى يمكن للشكل أن يعرف بواسطة الاهتزازات الصوتية؟

اقترب الباحثون من المشكلة عن طريق تجزئتها إلى أجزاء صغيرة قابلة للحل  ، وفقاً للكاتبة  Tejal Bhamre  ، وهي طالبة دراسات عليا في جامعة برينستون في قسم الفيزياء.

لتقريب الفكرة أكثر لنفترض أن أحدهم نقر إناء بملعقة، سيصدر الإناء صوتاً يحمل سماتاً من شكله. بالمثل، يمكن للتقنية التي طورها مؤلفو الورقة البحيثة والمشاركون لـ Tejal من حيث المبدأ تحديد شكل الزمكان من الرنين الناجم عن التقلبات الكوانتيه.

إن توحيد النظرية النسبية العامة ونظرية الكم صعب جزئياً لأنه يتم صياغتهما بلغتين رياضيتين مختلفتين جداً: الهندسة التفاضلية والتحليل الدّالي. ويأتي المرشح التقليدي لسد الفجوة بين اللغتين على الأقل في الواقع الإقليدي

لفهم طريقة المؤلفين، أنظر إلى إناء. إذا نقر أحدهم على الإناء بملعقة، سيصدر صوتاً يحمل سمات من شكله. وبالمثل، يمكن للتقنية التي طورها المؤلفون المشاركون لـ  Bhamre ، من حيث المبدأ، تحديد شكل الزمكان من الرنين الناجم عن التقلبات الكوانتية.

ان توحيد النسبية العامة ونظرية الكم صعب جزئيا لأنه يتم صياغتها بلغتين مختلفتن جداً، الهندسة التفاضلية والتحليل الوظيفي. المرشح الطبيعي لسد هذه الفجوة اللغوية، على الأقل في حالة التوقيع الإقليدي، هو مجال الهندسة الطيفية.

من Kurzweil AI 

تحرير إضافي: أحمد أبو الحوف