يعتقد مؤسس تويتر المشارك ايفان ويليامز بأن ميديوم، وهي منصة تدوين أطلقها برفقة بيز ستون Biz Stone في العام الماضي، ستكون مجلة للعصر الحديث. ​ستفتح ميديوم في نهاية المطاف للجميع  حيث يقول وليامز انه يريد أن يكون الموقع “مكاناً عظيماً للكتاب المحترفين.”

عندما أطلق مؤسسا تويتر ايفان ويليامز وبيز ستون منصة ميديوم ​​العام الماضي، كان هدفهما أن تكون أداة نشر تعاونية تصل الكتاب بشبكة أكبر. ولكن هذه الرؤية تتوقف أيضاً على النوعية وانتقاء المواضيع والأمور الأخرى التي لايمكن تويتر كمنصة من الحديث عنها. 

تحديث ويليامز خلال مؤتمر Wired Business Conference عن ميديوم بأنه مكان رائع للكتاب المحترفين، كما أشار أنه لا يعتقد بأن الكتاب المحترفين سيكونون غالبية مستخدمي ميديوم بحيث “سيكون مكاناً رائعاً للجميع” – وأنه سيستخدم كلمة “الجودة” “بحذر”، لأن “ميديوم هو في الواقع أسهل من التدوين إذا كنت تريد أن تكتب شيئا قصيراً.”

مع ذلك، ميديوم غير متاح بعد للجميع. لدى الموقع خمسة محررين يعملون من أجل “الحصول على محتوى كبير في النظام والمساعدة بتصحيح ما هو موجود”، وسيدفع ميديوم لبعض الكتاب.

من الجدير ذكره استحواذ ميديوم مؤخراً  على شركة Matter التي تنشر قصص علمية وتكنولوجية مطولة. يقول  وليامز أن Matter ستكون موطناً لغيرها من المواضيع المطولة كذلك. “نحن لا نركز على الأخبار، نركز على الأفكار والمواد ذات الحياة الطويلة، سواء كان ذلك مقالات الرأي القصيرة أو الصحافة الطويلة الاستقصائية. نريدها أن تزدهر. 

من PaidContent