قام فريق من الباحثين من Music Input Devices and Music Interaction Lab أو IDMIL في جامعة McGill بتصميم آلالات موسيقية يمكن أن تعمل عبر الرقص، حيث يتم تثبيتها كأطراف صناعية على أجساد الراقصين. 

تم تصميم هذه الآلات ليس فقط لكي تعمل وتلعب الموسيقى بناء على حركة الرقص بل أيضاً لتقديم مفهوم جديد للأطراف الصناعية بحيث يتم مزج الخطوط بين أجزاء الجسد والآلة حيث يتم ارتداء وخلع هذه الآلات أثناء العرض الراقص. 

تنتج الموسيقى في هذه الآلات عبر حساسات حركة يمكن أيضاً ان تعمل باللمس. تم بناء هذه الأطراف باستخدام بلاستيك شفاف ناقل بحيث يحسن العنصر الجمالي في هذه الأطراف عبر إطلاق أضواء أثناء الرقص. الجميل في هذه الأطراف أن جميع مكوناتها أنتجت باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد وباستخدام إلكترونيات رخيصة. 

فكرة مميزة جداً أن يتم التنسيق بين الموسيقى والحركات الراقصة بناء على الراقص وليس الموسيقى، مزيد من المعلومات بالتفصيل حول فريق العمل وتصنيع الجهاز من هذا الفيديو

المشروع على موقع الجامعة