كان الإقبال على مشاهدة مقاطع الفيديو على شبكة الانترنت يزداد بشكل واضح وسريع للغاية، لكن هناك إحصائية جديدة تظهر انعكاس مفاجئ خلال السنة الماضية مما يجذب  انتباهنا أنه خلال السنة والنصف الاخيرة ووفقا للأرقام المعتمدة من قبل موقع ComScore، فإن  نسبة الفيديوهات التي يشاهدها الأمريكيون على شبكة الانترنت بقيت ثابتة تقريباً. لكن مدة كل فيديو تعكس ارتفاعه حيث انخفضت هذه المدة خلال العام الماضي من ما يقرب 7 دقائق إلى 5 دقائق فقط.

لكن Chad Hurley و Steve Chen المؤسسين  لموقع يوتيوب الشهير، يراهنان ضد هذا التجاه من خلال مشروعهما الأخير الذي هو عبارة عن تطبيق جديد لنشر ومشاركة الفيديوهات وقد أطلقا عليه اسم MixBit  اللذي يعطي المستخدم فيديو مدته 16 ثانية ممايعني عشر ثوانٍ كاملة أطول من Vine الججيج وثانية واحدة أكثر من الفيديوهات التي يقدمها إنستاغرام. لكن يذهب MixBit  أبعد من ذلك من خلال أدواته الخاصة بالتواصل الاجتماعي حيث يسمح إنشاء ملفات فيديو تصل مدتها لأكثر من ساعة من خلال ربط حتى 256 فيديو مدة كل واحد منهم 16ثانية أو أقل. لكن هذا طويل ومكلف جداً على الانترنت خاصة وإن برنامج MixBit  يحاول العمل على دفعنا لنشر ومشاهدة هذه المقاطع على جميع مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر وفيس بوك وغوغل بلس.

فيما تتناقص مدة مقاطع الفيديو التي نشاهدها عبر الانترنت، فإن صبرنا أيضاً يتناقص بالنسبة للتطبيقات لأن المعظم لايشاهد مقاطع طويلة على هواتفهم   حتى مقاطع الإنستاغرام التي لاتتجاوز مدتها 15 ثانية تعتبر أحيانا طويلة جداً. كيف يمكننا أن نجلس ونشاهد مقطع فيديو لمدة ساعة كاملة تمت صناعته باستخدام MixBit؟

إلى حد ما فإن MixBit  لايعمل على المدى القريب فقط كطريقة يوتيوب الفيروسية.

لايقدم  MixBit   نفسه في نفس الخانة مع التطبيقات الأخرى التي نستخدمها كمضيعة للوقت عندما نقف في الرتل عند بائع الخضار أو عندما نكون بانتظار أصدقائنا في المطعم. أحد أهم الاختلافات هي أنه لايحتوي على تشغيل تلقائي. وبدلاً من المرور على عشرات المقاطع أثناء وجودنا في الباص كما في حالة Vine وإنستاغرام، فإن MixBit  يبدو مشابهاًَ جداً لتطبيق اليوتيوب، من حيث إظهار سلاسل من المصغرات وبالتالي يمكن للمستخدم اختيار مايريد ان يشاهده.

يتم التركيز بشكل كبير على MixBit  كموقع الكتروني قائم بحد ذاته، حيث بإمكانك مشاهدة ومشاركة مقاطع الفيديو وتتم فيه عملية ربط المقاطع الصغيرة.

لاتعد 16 ثانية على متصفح الحاسب مدة طويلة. لكن معظم مقاطع الفيديو مؤخراً تتألف من عدد من مقاطع مدتها 16 ثانية مجمعة مع بعضها البعض فتنتج لدينا مقاطع فيديو تتراوح مدتها من 17 ثانية وحتى عدة دقائق بشكل مشابه لمانشاهده على اليوتيوب.

عند القيام بنظرة سريعة على الموقع لانشاهد أي مقطع فيديو تزيد مده عن 16 دقيقة، ولكن مثلا مقطع السلفادور الوثائقي واللذي مدته 15 دقيقة واللذي يبدأ برجل يمشي في المطار قد لانرغب بمشاهدته لمدة تتجاوز بضع ثوانٍ. 

المدة الزمنية هذه يبدو أنها المدة الذهبية التي لايتشتت انتباهنا فيها.