بدأنا نسمع كثيراً عن مشاكل في طائرات دريملاينر الجديدة من بوينغ منذ بداية العام، أدت إلى وقف الرحلات بها لبعض الفترات نتيجة لمشاكل متعلقة بالأمان. حيث طالبت  الشركة النرويجية للطيران من بوينغ مؤخراً شرح هذه المشاكل ولماذا تحصل بعد أن تم إلغاء رحلة من أوسلو إلى بانكوك  مؤخراً. 

دريملاينر طائرة مميزة فعلاً لكن لكل جديد مخاطر، قام Dan Noswitz من Popular Science  بشرح المشاكل وراء هذه الطائرة بأسلوب بسيط ومميز. لنتابع معاً

ماهي الدريملاينر 787 ولماذا علينا ان نهتم ؟

ج: دريملاينر هي طائرة ضخمة من طراز بوينج، أكثر طائرات الشركة كفاءة في استهلاك الوقود، وهي أول طائرة كبيرة تكون مصنوعة المواد المركبة composite materials – البلاستيك المعزز بألياف الكربون على وجه التحديد. 80٪ من حجمها مصنوع من المواد المركبة، مما يجعلها أخف بكثير من الطائرات النموذجية دون التضحية بالقوة.  ولديها الكثير من الميزات لطيفة النوافذ أكبر وتقنيات جديدة للحد من الضوضاء ووحدات للحمام، ومساحة أكبر للركاب. هي قادرة على استيعاب ما يصل إلى 296 راكباً، أيضاً – إنها طائرة كبيرة . ليست طائرة ثورية، ولكن نحن جميعا نهتم بها لأنها التطور القادم من الطائرات والذي سنقوم باستعماله. ربما لن تطير بواسطة طائرة تعمل بالكهرباء فقط في أي وقت قريب، ولكن ربما سنطير على دريملاينر.

رائع! إذاً لماذا لا يمكني ان أركب واحدة تقلع من المطار المحلي غداً؟

حسناً، هنالك  شيء عن دريملاينر: تعاني من مشاكل أكثر خطورة من أي خط طائرات جديدة رئيسية أخرى في الزمن الحديث. بطارياتها تميل للاشتعال. وفي وقت سابق ابقت كل من الخطوط الجوية اليابانية وFAA جميع دريملاينر على الأرض تحت سيطرتهم حتى نتمكن من معرفة لماذا تنهار هذه الأشياء.

ما العيب فيها ؟

تعتمد دريملاينر على الطاقة الكهربائية أكثر بكثير من سابقتها الـ 777 . تخرج الطائرات المستخدمة سابقاً الهواء الفائق السخونة وفائق الضغط والمأخوذ من داخل المحرك، ويستخدم لجميع أنواع الوظائف. من إزالة الجليد إلى الضغط على المقصورة نفسها. ولكن من أجل خفض استخدام الطاقة، تعتمد 787 على الطاقة الكهربائية من بعض بطاريات ليثيوم أيون القوية جداً. وقد اتخذت هذه البطاريات في وقت متأخر هواية جديدة: الاشتعال بالنار  وإخافتنا.

http://www.planespotters.net/Production_List/Boeing/787/40692,N787BX-Boeing.php

لحظة! بطاريات الليثيوم أيون ؟ كما في السيارات الكهربائية الهجينة ؟ والهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وملايين من الأشياء الأخرى ؟

ج: حسنا، نوعاً ما. هناك أنواع مختلفة من بطاريات ليثيوم أيون، تستخدم  مختلف المواد الكيميائية وتفاعلات مختلفة، وبالتالي تتصرف بشكل مختلف جداً. هذا  تفسير جيد  لما يحدث في تلك البطاريات، ولكن باختصار، تستخدم دريملاينر بطاريات أكسيد الكوبالت cobalt oxide، نفس نوع الذي يتم استخدامه في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والأجهزة اللوحية. انها مختارة لجميع هذه الأغراض لأنها تملك محتوى عالي من الطاقة بالنسبة لحجمها ووزنها –  كضعفي البطاريات المستخدمة في السيارات الكهربائية – ولكن لديها مشكلة واحدة كبيرة جداً. وهي الحرارة.

عمل المصنعون لسنوات على طرق للتبريد حتى لا تشتعل، وأحياناً تشتعل البطاريات على أي حال، ولكن هذه البطاريات  صغيرة جداً وليست بهذه الخطورة. البطاريات في دريملاينر، من ناحية أخرى، ضخمة ومشتعلة.

لكن تواجه الطائرات دائماً مشاكل في الأول، أليس هذا صحيح ؟ أليست هذه فقط مشاكل التطور؟

 نعم، وهذا هو الاعتقاد السائد، ساندها تقريباً كل مدراء بوينغ وغيرهم ممن لديه حصة مالية في دريملاينر للحد من اشتعالها  بتكرار. الأمر ليس خدعة، بالضبط. ولكن المشاكل التي  تواجه دريملاينر ليست من نفس النوع للتي تواجه 777من طراز بوينغ مثلاً. واجهت 777 ثمانية حوادث من ما يسمى ب “أحداث الطيران” الذي هو رمز الطائرات لـ”الحوادث”. ولكن كانت تلك المشاكل سهلة الحل – كان هناك بعض المشاكل في نظام إزالة الجليد، والذي أعيد تصميمه في وقت لاحق، وكانت جميع القضايا الأخرى جانبية ، مثل حريق قمرة القيادة عام 2011 الذي كان على الأرجح بسبب “عطل كهربائي محتمل بخرطوم العرض في نظام التزويد بالأكسجين لطاقم قمرة القيادة “.

كان لدريملاينر العديد من المشاكل الإضافية. لقد تصدعت نوافذ قمرة القيادة عدة مرات. وكان لثلاثة على الأقل من 50 دريملاينر نشطة مشاكل في السخونة الزائدة لبطاريات ليثيوم أيون، مما أدى إلى دخان و / أو حريق. وكان لطائرتين مشاكل تسرب الوقود. هذه  أكثر صعوبة للسيطرة من عيوب إزالة الجليد، لا يمكنك  تبديل  البطاريات فقط، حيث لا توجد بطاريات أخرى من نفس الحجم وسعة تخزين الطاقة، وبما أن البطاريات هي جزء لا يتجزأ من وظيفة الطائرة بأكملها، هذه ليست مشكلة صغيرة. وتعتبر حقيقة أن طائرات دريملاينر قد واجهت مشاكل مماثلة مدعاة للقلق.

كم استغرق هذا الأمر في التطوير؟ كيف فاتهم هذا؟

سؤال جيد. كان عملية ولادة دريملاينر طويلة جداً وصاخبة، مع العديد من إعادات للتصميم على مر السنين. تأخرت دريملاينر عدة سنوات عن الجدول الزمني ؛ ستظن أنه في ذلك الوقت لا بد أن شخصاً ما عرف بان هذا الشيء لن يشتعل. لكن لا أحد يعرف حقا كيف فاتهم هذا النوع من المشاكل؛ أفضل تخمين هو أنه مع مثل هذا النوع الجديد من نظام الطاقة الكهربائية، لا أحد يعرف حقا كيف ستستجيب دريملاينر للاستخدام المتكرر. من ناحية أخرى، قال  الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر ، من بين أشخاص آخرين من المطلعين، أنه ليس  متفاجأً من هذا الجنوح.


ماذا سيحصل الآن؟

ستجري تحقيقات واسعة النطاق في مشكلات الدريملاينر. ولن نعرف ما هي الحلول حتى نرى تلك النتائج. وبالتالي فإن الجواب على شبه السؤال “هل يمكن اصلاح  مشكلة البطارية وكيف” هو “يمكن على الأرجح أن تكون قابلة للتصليح، ولكن حتى نعرف بالضبط ما هي المشكلة لن نعرف كيف.”

في غضون ذلك، تطالب بعض شركات الطيران بالدفع، معتبرين أنهم أنفقوا الملايين من الدولارات على طائرة لا تستطيع الطيران، ومن الممكن أن الآخرين سيقررون عدم الاستمرار بالشراء. لدى بوينغ حوالي 800 دريملاينر من المقرر أن يتم بناؤها، وإذا بدأ الناس بالأنسحاب، ستكون الشركة في ورطة خطيرة. لكن وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية  قالت بوينغ أنها تلقت الكثير من الطلبات الجديدة لطائرات الدريملاينر منذ بداية 2013

من Popular Science بتصرف