تحدث إيفان ويليامز Evan Williams  المؤسس المشارك لتويتر والمؤسس المشارك أيضاً لموقع Medium  (موضة العصر الحالي في مجال التدوين) خلال مؤتمر XOXO 2013 عن ولعه بالنشر والمحتوى الذي جاء من المجلات  ومن مجلة Wired. كان ذلك في الوقت الذي لم يكن فيه إيفان يعرف شيئاً عن الكمبيوتر يعيش كشاب تائه ترك الجامعة في ولاية نبراسكا في الولايات المتحدة. 

حديث إيفان شيق وجدير بالمتابعة قبل أن ننتقل لمتابعة المقال، نصف ساعة تستحق وقتك. 

كنا قد نشرنا سابقاً عن ميديوم في هايبرستيجوتحدثنا عن فكرة النشر المختلف والعالي النوعية الذي يحاول ميديوم الترويج له. كان هذا في عهد الدعوات الخاصة وليس الإنفتاح الكبير لجميع مستخدمي تويتر والذي أعلن عنه مؤخراً. 

ميديوم هي منصة تدوين تركز بشكل غير مباشر على الكتابة بشكل مطول والأرشفة وفقاً لمواضيع أو مجموعات حولها. النقاش على ميديوم مختلف أيضاً حيث يسمح الموقع بالتعليق على كل مقطع نصي بشكل منفصل. وهو الأمر الذي يسمح ببعد آخر للنقاش والتعليق. 

الآن ميديوم لايتوقف عند هذا فهو يعمل على دعم كتابه أيضاً ويوظف أشخاصاً معينين للكتابة والرسم حتى بأسلوب وجودة معينة. من الجدير ذكره استحواذ ميديوم مؤخراً  على شركة Matter التي تنشر قصص علمية وتكنولوجية مطولة. يقول  وليامز أن Matter ستكون موطناً لغيرها من المواضيع المطولة كذلك.

“نحن لا نركز على الأخبار، نركز على الأفكار والمواد ذات الحياة الطويلة، سواء كان ذلك مقالات الرأي القصيرة أو الصحافة الطويلة الاستقصائية. نريدها أن تزدهر. ”

موقع Medium مثير للإهتمام حقيقة. فمنذ أن دخل الموقع المشهد قبل بضعة سنوات،  كان هناك الكثير من الجدل حول ماهيته، وأيضاً ماذا يحاول أن يصبح. أوضح  ويليامز في حديث مع TechCrunch أنه يعتقد أن شيئاً كموقع Medium يشكل مستقبل وسائل الإعلام عبر الانترنت، حيث تشكل منصة أشبه بمجلة ولكن يمكن لأي أحد أن يكتب فيها، وحيث يعمل المحررون والخوارزميات على إيجاد أفضل النصوص.

عمل المحررين والخوارزميات على إيجاد أفضل النصوص هي فكرة علينا أن نقف عندها. 

الآن ومع فتح الموقع للجميع سيتحدث النقاد مباشرة عن مشكلة “الهراء” وأزمة الجودة. لكن ويليامز لم يعتذر عن هذا، حيث قال أنه وبالرغم من وجود بعض المحتوى المشكوك بجودته على الموقع فإن ميديوم يستحق الثقة لأنه يساهم بإحضار محتوى جيد إلى الأضواء. 

كيف سيتميز ميديوم؟ هنا نعود إلى الفكرة السابقة عن الخوارزميات. 

“لكن إذا كان Medium يحتوي نفس الكمية من الهراء الموجودة على تويتر أو الموجودة على الانترنت، لماذا سيذهب الناس هناك؟؟ هنا تتدخل الخوارزميات.”

من الواضح أن ميديوم يحاول خلط مفهوم المحتوى المنتج من قبل المستخدم أو UGC مع مفهوم الكتابة الطويلة المعمقة والشاملة للموضوع مع استخدام مقاربة خوارزمية لفرز المحتوى وإعطائه قيمة معينة تميزه عن غيره. يدعي ويليامز أن المحتوى الجيد سيتألق ويجذب الجمهور. الموقع حالياً في خضم بناء قاعدة محتوى قوية وقد أعلن عن نيته للعمل على تطبيق iOS. الخوارزميات ستظهر أكثر وأكثر خصوصاً مع الإعلان الأخير. 

هل يمكن أن تنجح هذه الخدمة؟ تظهر الشكوك دائماً بعد الإعتماد على الخوارزميات. لكن المميز في ميديوم أنه يحاول الدمج بينها وبين المحررين الذي يعمل على توظيفهم بشكل دائم. 

هناك منافسة واضحة في وسط الكتابة، وحقيقة لم تنتهي لصالح تويتر أو فيس بوك أو غيره، على العكس تماماً! هناك فشل واضح في هذه المنصات كمنصات محتوى مفيد وبحث ومحاولات للجديد. هناك Marquee  وهناك Ghost .

وهناك الكثير..