تتحدث أحد الأوراق البحثية الجديدة من قبل كريستوفر برينتون Christopher Brinton من جامعة برينستون وباحثين آخرين عن موضوع ربما يعتلي درجة أهميات ثورة تطور التعليم والبرامج الدراسية المفتوحية المقدمة عبر الإنترنت MOOCs.

تلقي مجلة MIT Technology Review الضوء على هذه الدراسة والتي تظهر الكثير من الأرقام المثيرة للإهتمام أهمها فشل الطلاب غالباً في إكمالها والإنخفاض الحاد في التقديم الذي تتعرض له.

“وجد الباحثون الذين يقدمون نسخاً مجانية من برامجهم الدراسية في جامعاتهم على الانترنت بأنه يمكن جذب جمهور كبير من الطلاب الجيدين من جميع أنحاء العالم. كانت الخطوة التالية تقديم برامج دراسية أكثر على الانترنت.”

ولكن نتائج الاحصاءات أظهرت التالي

“فقط حوالي نصف الطلبة المسجلين اطلعوا على المحاضرات و4 % أكملوا البرنامج الدراسي.”

من جهة أخرى ولمحاولة معرفة أسباب تلك المشكلة وحلولها، قاموا بالدراسة.

“درس هؤلاء الباحثون سلوك 100000 من الطلاب المشاركين في منتديات النقاش على الإنترنت والذين يتلقون دورات مفتوحة مكثفة  عبر الإنترنت أو MOOCs ..

تضمنت الدراسة 115000 طالب كتبوا أكثر من 800000  منشور في 170000 موضوع مختلف.”

كشفت الدراسة عن ثلاث أنواع للمنشوارت المتعلقة بالبرامج الدراسية وقد كانت على الشكل التالي:

” يقول Brinton  ومساعديه بأن المنشورات تنقسم إلى ثلاث فئات . الأولى هي نقاشات صغيرة، كتقديمات الطالب وما شابه ذلك، وهي ليست ذات فائدة تذكر لانهاء البرنامج الدراسي. والثانية حول الخدمات اللوجستية مثل كيفية تقديم الواجبات. والفئة الأخيرة هي الأسئلة المختصة بالبرنامج الدراسي وهي الأكثر فائدة للطلاب.”

رواق هو منصة عربية جديدة تعتمد على هذا الأسلوب بالتعليم اكتسبت شعبية كبيرة في المنطقة

يحاول برايتون تحديد المشكلة بشكل أفضل والمساعدة في حلها فيقول

“تكمن المشكلة بأنه يتم تجاهل المنشوارت المفيدة في خضم المنشورات الاخرى، حيث شكلت النقاشات الصغيرة للبرامج الدراسية المتعلقة بالآداب والعلوم الانسانية 30% من المنشوارت حتى بعد مضي وقت طويل على بدأ البرنامج، كانت النقاشات الصغيرة مصدر هام للمعلومات في تلك المدونات.

للمساعدة في حل تلك المشكلة طور برايتون ومساعديه نظام مؤتمت يحدد النقاشات الصغيرة ويستخرج المفيد منها مما قد يساعد الطلاب بالتركيز على المعلومات المفيدة وتحسين تجربة التعلم.”

وأخيراً

“ليس من الواضح فيما إذا كان ذلك سيؤدي إلى تحسين مقاييس الفشل الهائل للبرامج الدراسية المفتوحة على الانترنت. ولكن هناك مجال لمزيد من العمل لتحديد أسباب فشل البرامج الدراسية لعدد كبير من الطلاب.”

الصورة من موقع NPR  في لقاء مع مؤسسي CourseEra أحد هذه المنصات