كتب كاميرون سكوت  Cameron Scott من Singularity Hub  عن أحد أهم الإبتكارات التكنولوجية الدوائية التي تمهد ربما لعصر جديد كلياً من العلاجات. الحديث عن الحبوب الطبية الذكية والتي تسجل المعلومات وتوثق المرض و ترسل البيانات عبر الانترنت. كنا قد أشرنا سابقاً لهذا الموضوع على هايبرستيج عبر مقال نيك بيلتون Nick Bilton  المميز عن الموضوع بعنوان:  عن الحبوب الطبية الإلكترونية وثورة الأدوية التي تراقب المريض

كيف تعمل هذه الحبوب ببساطة؟

“عندما يبتلع المريض هذه الحبوب الرقمية فإنها تسجل المعلومات وتعلم أجهزة الاستشعار الطبية التي تدعم خدمة الانترنت في الأجهزة الطبية.”

ويقول كريستوفر بيتينجر Christopher Bettinger وهو مهندس الطب الحيوي في كارنيجي ميلون Carnegie Mellon  وكان جزء من الفريق في الجامعة الذي نجح في إنشاء النموذج الأولي للبطاريات هذه وفقاً لـMIT Technology Review

“أن البطاريات المرنة القابلة للتحلل آمنة للاستهلاك البشري ومن شأنها أن تساعد في تحقيق أقصى قدر من الفائدة .من الآمن أكل بطارية يومياً، وفقا ل بيتينجر Bettinger  .”

“يمكن أن يتم انتاج المزيد من هذه البطاريات بفعالية أكبر من حيث التكلفة ويرجع ذلك جزئياً إلى أن “حبر” الميلانين melanin يتطلب الحد الأدنى من المعالجة ، وفقاً للبحث .”

لتلك الحبوب فوائد آخرى مثل تمكين المريض من ابتلاع الدواء الذي يتم حقنه عادة خوفاً من تلفه بسبب أحماض المعدة.

“بالإضافة إلى إخطار الأطباء أنه قد تم أخذ الحبوب، يمكن للحبوب الذكية أن تمكن المرضى من تناول بعض الأدوية التي يجب حقنها حالياً عن طريق الفم. مثل علاجات مرض هشاشة العظام والتهاب المفاصل ، على سبيل المثال ، التي يجب أن يتم حقنها. يمكن للجهاز الذكي أن يحمي الدواء حتى يمر بالمعدة ويطلقه في الأمعاء .”

“تهدف بعض الزراعات أيضاً للاستخدام المؤقت . زرع الأطباء بالفعل دعامات ذكية، وجعلوا المرضى يبتلعون الكاميرات  التي تبحث في المسار الهضمي عن السرطان. مع الإصدارات القابلة للتحلل، يمكن لكل من المريض والطبيب نسيان الأجهزة بمجرد جمع البيانات.”