كشفت دراسة جديدة من معهد MIT عن جين ضروريّ لعمليّة تلاشي الذكريات (عندما تستبدل الذكريات القديمة بأخرى جديدة)

وقد يفيد تحسين عمل هذا الجين المعروف باسم Tet1، المرضى الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة (PTSD) بتسهيل استبدال الذكريات المخيفة بأخرى أكثر إيجابيّة، وذلك بحسب Li-Huei Tsai مدير معهد بيكاور Picower للتعلّم والذاكرة في معهد MIT.

يبدو أنّ جين  Tet1  يتحكّم بمجموعة صغيرة من الجينات الأخرى الضروريّة لتلاشي الذكريات. ويقول البروفسور تساي Tsai ، بروفسور العلوم العصبيّة في معهد بيكاور في MIT والكاتب الأول لورقة بحث ظهرت في عدد 18 أيلول/ سبتمبر في مجلّة Neuron “إذا وجدت طريقة لتحفيز هذه الجينات، فسيكون التعليم أكثر فاعليّة”

الكتّاب الرئيسيّون في هذه الصحيفة هم Andrii Rudenko، دكتور سابق في معهد بيكاور، و Meelad Dawlaty دكتور سابق في معهد WhiteHead.

الذكريات الجديدة والقديمة

عمل فريق تساي مع باحثين في مخبر البروفسور في علم الأحياء رودلف جاينش Rudolf Jaenisch  ي معهد وايت هيد Whitehead ضمن معهد MIT لدراسة الفئران باستخدام جين Tet1 حيث فقدت الفئران الوعي. يساعد جين Tet1 وبروتينات أخرى من زمرة Tet في تنظيم التعديلات على الحمض النووي التي تحدد ما إذا كان أحد الجينات سيعمل أم لا. تعتبر بروتينات Tet متوفّرة بكثرة في الدماغ، ما جعل العلماء يشكّون بمشاركتها في التعلّم والذاكرة.

أما مافاجئ الباحثين فكان قدرة الفئران الكليّة بدون جين Tet1 على تكوين ذكريات وتعلّم مهام جديدة. على أيّ حال، حين بدأ الفريق بدراسة فقدان الذكريات، ظهرت اختلافات معيّنة.

لقياس قدرة الفئران على تمييز الذكريات، قام الباحثون بتكييف الفئران على الخوف من قفص معيّن حيث تلقّت فيه صدمة خفيفة. بعد ذلك وحالما تكوّنت الذكرى،  وضع الباحثون الفئران في قفص آخر لكنّهم لم يعطوهاالصدمة. بعد فترة ، خسرت الفئران التي تملك جين Tet1 خوفها من القفص حيث تمّ تكوين ذكريات جديدة استبدلت الذكريات القديمة.

يقول تساي “ما يحصل خلال تلاشي الذاكرة ليس محواً للذكرى الأصليّة”، ” الأثر القديم للذاكرة يخبر الفئران بأنّ هذا المكان خطير. لكنّ الذكرى الجديدة تعلم الفئران بأنّ هذا المكان آمن في الحقيقة. هناك نوعان من الذكرى يتنافسان مع بعضهما”

في الفئران العاديّة، تربح الفكرة الجديدة. لكنّ الفئران التي ينقصها جين Tet1 تبقى خائفة. يقول رودينكو ” هي لا تتعلّم من جديد بشكل صحيح”، ” إنها تبقى عالقةً ولا تستطيع تمييز الذكرى القديمة نوعاً ما.”

وجد الباحثون – في مجموعة أخرى من التجارب التي تدرس الذكريات التي تتعلّق بالمكان-أنّ الفئران التي ينقصها Tet1 كانت قادرة على تعلّم اجتياز متاهة مائيّة، لكنّها لم تكن قادرة على تمييز الذكرى.

Andrii Rudenko et al., Tet1 Is Critical for Neuronal Activity-Regulated Gene Expression and Memory Extinction, Neuron, 2013, DOI: 10.1016/j.neuron.2013.08.003

من Kurzweil AI