كتب أوين توماس Owen Thomas من ReadWrite بأن عداد الخطوات سيختفي إن لم يتحسن. عالم تطبيقات وأجهزة اللياقة التي ازدهرت بشكل جنوني في عصر الهواتف المحمولة وصلت إلى أوجها بسرعة كبيرة.

“منذ ظهور جنون أجهزة عدادات الخطوات في اليابان في 1960s، ونحن نحاول شق طريقنا إلى اللياقة. “

“تابعت تطبيقات وأجهزة اللياقة وتتبع الخطوات حديثاً حيث توقفت خطى المدرسة القديمة واستندت على عد الخطوات. وحدثت الأجهزة والبرمجيات في الهواتف الذكية بحيث يكون عداد الخطوات سمة أساسية بدلاً من ميزة إضافية. “

صحيح أنه ظهرت عشرات التطبيقات الجديدة التي تتمحور حول نفس الفكرة وهي فكرة الرشاقة ولكن ماجديدها؟

“لست متأكدا أين سيؤدي بنا هذا العداد سوى أعداد هائلة من التطبيقات مثل Human، Moves، Steps وعشرات او مئات آخرين. “

وعن الجديد ينقل عن ريناتو فالديس أولموس Renato Valdés Olmos ، مؤسس تطبيق Human، “بأن النسخة الثانية من التطبيق ، والتي تم اطلاقها، سيتتبع أكثر  من الخطوات بكثير. “

ولكن يظن كاتب المقال “بأن عد الخطوات وحده لا يتكفي لإحداث تحسينات صحية ملهمة للناس.”

أخيراً

“تقنيا، من الواضح أن عداد الخطوات هي وظيفة أساسية جدا يمكن لهواتفنا التعامل معها.”