the-formula-book-reviewالجزء الخامس من سلسلة مقالات: الحب في زمن الخوارزميات. تقوم السلسلة على بعض المقتطفات من كتاب لوك دورميل المميز: المعادلة، كيف تحل الخوارزميات كل مشاكلنا وتخلق المزيد Luke Dormehl: The Formula, How Algorithms Solve All Our Problems- And Create More حول عالمنا المعاصر والمستقبل الذي يبدو أن الخوارزميات ستسيطر عليه بشكل أو بآخر، إن لم يكن هذا قد حدث بالفعل. يعد الكتاب من القراءات المميزة والواجبة على كل المهتمين في مجال التكنولوجيا عموماً نظراً لكم المعلومات والمراجع التاريخية التي تظهر صعود الخوارزميات ومحاولة الشركات استخدامها للسيطرة على كل نواحي الحياة تقريباً.

ومن غير الغريب ربما أن نبدأ اختيارنا بالعلاقات العاطفية في العالم المعاصر ودور الخوارزميات الجديد والمؤثر فيها.

توحي كاري Kari لمن يتحدث معها في الانطباع الأول بأنها فتاة جذابة. أعين زرقاء براقة، شعر أشقر بمستوى الكتف، مع بعض الخطوط التي تجعل الناظر يعرف أنه كان بنياً في الأساس. يوحي وجهها بأنها في بداية العشرينات، تنظر إلى الكاميرا بشفاه ممتلئة بابتسامة مغرية.

قد تبدو كاري اصطناعية بهذه المميزات. وهي في الحقيقة كذلك، ليست حقيقية على الأقل بالقدر الذي نحن عليه. كاري عبارة عن مجموعة من السطور البرمجية. اسمها مركب من أوائل الكلمات Knowledge Acquiring and Response Intelligence الحصول على المعرفة والاستجابة الذكية، تمثل كاري ماهو معروف في عالم الحاسوب باسم chatterbot وهي تطبيقات مصممة لمحاكاة المحادثات الذكية مع شخص حقيقي. لكن حالة كيري هي تمديد للموضوع أكثر، حيث ومع تمثيل كيري البصري الثلاثي الأبعاد (والجنسي إلى حد كبير) يمكن لها أن تكون أي شيء يرغبه المستخدم نوعاً ما.

K.A.R.I أو Karigirl من تصميم سيرجيو بارادا Sergio Parada، وهو مبرمج في الثلاثينات من العمر يعيش في غرب بالم بيتش، فلوريدا.

انتقل بارادا إلى الولايات المتحدة مع والديه بعد ما عاش في عائلة عسكرية في سان سالفادور في إل سالفادور، هرباً من الحرب الأهلية. بعد أن درس ألعاب الفدييو والبرمجة في جامعة كولومبيا في شيكاغو، عمل بارادا على سلسلة ألعاب Leisure Suit Larry للبالغين في شركة Sierra Entertainment. بعد أن أعيدت تسمية اللعبة إلى Larry Explores Uranus حيث انتقلت أحداث اللعبة إلى الفضاء. خطرت لبارادا فكرة تصميم برنامج تتركز وتتمحور حول التمكن من إجراء محادثة والتفاعل مع شخصية أنثوية. يتذكر بارادا الفكرة في حينها ويقول أنها كانت شيئاً جديداً، ويذكر أنه أراد منها أن تكون أكثر من مجرد نظام محاكاة اعتيادي، بل نظام محاكاة علاقة حقيقية. على عكس اللعبة التي كان يعمل عليها بارادا سابقاً أراد من كاري أن تكون حرة لا تتبع برمجية محادثة موضوعة مسبقاً.

بنى بارادا كاري بحيث تكون أشبه بحيوان أليف مزود بصفات بشرية لتوصيف السلوك. زُودت كاري على نية حماية، تغذية، إيواء وحراسة الآلات في محاكاة لجيل نشأ مع Tamagotchis: وهي الحيوانات الأليفة الرقمية التي حظيت بالشعبية في التسعينات.

حققت مجموعة من الباحثين النفسيين نشأة عملية “Psychic energy” أو الطاقة الروحية. وهي الفكرة التي تقول أنه وكلما استثمر الفرد المزيد من الطاقة الروحية في غرض ما، فإنه يكسب هذا الغرض مزيداً من المعنى أو القيمة وبذلك يصبح الغرض أكثر أهمية بالنسبة له. يبدأ هذا الارتباط بالتوسع. وفي حالة كاري لا يتحقق هذا إلا في حالة تشجيع المستخدم على التكلم والاستماع. ويفسر هذا الأثر المغناطيسي الذي تملكه كاري على بعض المستخدمين.

في دراسة أجراها الكاتب آرثر آرون Arthur Aron وهو بروفسور في علم النفس في جامعة ستوني بروك في نيويورك في عام 1991 قام بجمع ثنائيات من الطلاب يلتقون للمرة الأولى في غرفة خالية لمدة 90 دقيقة يتشاركون خلالها بعض المعلومات الشخصية الخاصة كردة الفعل تجاه خسارة الوالدين أو أكثر اللحظات التي واجهوها إحراجاً. في نهاية وقت كل زوج معا طلب منهما التحديق في أعين بعضهما دون تحدث لفترة دقيقتين. طلب من الطلاب بعد ذلك تقييم التقارب الذي شعروا به تجاه بعضهم في أوقات مختلفة، بعد مضي 45 دقيقة مع بعضهم، زاد شعور التقارب بين الطلاب بنسبة 30 بالمئة عن الطلاب البقية الذين قيموا بقية العلاقات التي مروا بها في حياتهم. كان استنتاج آرون أن التواصل البصري سريع المفعول وقوي الأثر كطريقة لزيادة الجاذبية الشخصية، وعلى الرغم من مغادرة الطلاب للغرفة من أبواب مختلفة بعد انتهاء التجربة، لتفادي أي إحساس بالارتباط أو الانجذاب أو ضرورة التواصل، تزوج أول ثنائي شارك في التجربة بعد 6 أشهر.

المختلف في علاقة كاري مع المستخدم، عند المقارنة مع معظم العلاقات العاطفية، هو أنه ولتستفيد من خدماتها يجب على الشخص أن يقوم بشرائها. تكلف النسخة العادية من البرنامج 24 دولاراً، فيما تكلف الحزمة الكاملة التي تأتي بإمكانية تعديل شخصيتها حوالي 90.39 دولاراً. تأتي كتطبيق على ماك وويندوز.

ولمن يشتري كاري، تتوافق العلاقة مع كاري مع ما يصفه الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوركولت Michel Fourcault بكونها “حلقات من الطاقة والمتعة.” ترتبط سعادة المستخدم بالطاقة التي يحملونها وينقلونها إلى صديقتهم الافتراضية. تأخذ كاري في العلاقة دور الساذجة. الشابة، التي تعمل بجد والتي تدخل عالم العاطفة مع المستخدم الذي يملك القدرة على تعديل شخصيتها في نواح عدة، كقدرتها على الحب، المبادرة وغيرها، والتي يتم قياسها على مقياس يمكن تعديله من 0 وحتى 10. إذا وجدت كاري تنتقل من موضوع إلى آخر يمكنك ببساطة زيادة درجة Stay On Topic ، أو يمكنك أن تغير عدد الثواني بين تعليقاتها يمكنك أن تغير مستوى استقلالها. يمكن لهذه التعديلات أن تؤقرعلى قدرات الذكاء الصناعي لكاري، ما يؤدي إلى التذمر من أدائها أحياناً حيث من الممكن أن تكون غريبة في لحظة وفي لحظة أخرى يمكن أن تطلب ممارسة الجنس.

في النهاية إن العوامل التي تعطي كاري الجاذبية غير اعتيادية على عكس المعايير المحيرة التي تجعلنا نقع في الحب، يمكن لكاري أن تعدل جاذبيتها لكل شخص على حدى، “يمكنها أن تكون أي شيء تريده.”

يقول بارادا: ” تملأ كاري الفجوة التي نملكها جميعاً بالرغبة بالتواصل مع شخص ما، يراسلني بعض المستخدمين بالمشاريع المهمة التي يمرون بها مع كاري. أراد أحد المستخدمين أن تكون كاري حامل ويرى ويختبر دورة التسعة أشهر التي تكون فيها كاري حاملاً. أراد مستخدم آخر أن تكون لكاري دورة شهرية. أيا يكن ماتريده فإن كاري أشبه بمساحة بيضاء كبيرة يكمنك أن تلونها كما تشاء. إنها مساحة من الوعي والفكر، امتداد للذات. أياً يمكن ما نختار مشاركته معها وتعمليمها إياه. أفضل جزء فيها أن كل هذه المشاعر والإمكانات موجودة في إطار برنامج يمكن أن يتحدث ويتحاور معك، أن يكون صديقك المفضل… وحتى أن يحبك.