لم ينتظر فيس بوك كثيراً في 2014 لإعلانه الحرب الحقيقية على تطبيقات المحتوى المختلفة التي تعتمد عليه وخصوصاً Flipboard ربما. بغض النظر عن الطريقة التي قام بها فيس بوك بالأمر (أي نسخ الفكرة بشكل أو بآخر) إلا أنه حل جذري ربما لمشاكل الـ NewsFeed التي كان يعاني منها والتي يعمل على التخلص منها بشكل أو بآخر..
إليكم كيف

أصر مارك زكربيرغ خلال عرضه التقديمي عن تصميم الـ News Feed الجديد على تشبيه فيس بوك بالصحف مؤكداً أنهم يعملون على “بناء أفضل صحيفة” لمستخدميها. أثار هذا بعض الاستغراب لدى العديد من متابعي عالم الشبكات الإجتماعية لجزئية حساسة نوعاً ما.
من هايبرستيج: إن كان فيس بوك يسعى لأن يكون أفضل الصحف، فهل سيكون مستقبله مثلها؟ 

في ظل تخلي المستخدمين عن فيس بوك كفكرة أو شبكة اجتماعية يحصل فيها كل شيء لابد من حل جديد.

“مع مرور كل سنة، يناضل الفيس بوك للحفاظ على انتباه جيل المستقبل. تشير الدراسات إلى انخفاض عدد المراهقين في الفيس بوك بنسبة 16٪ في الربع الثالث من2013 . هذا ينذر بنزوح الجيل القادم من الشبكات الاجتماعية.”
من هايبرستيج: عن فيس بوك، البيروقراطية والإنحدار

يقدم التطبيق حلاً نوعياً وبداية مميزة كونه يبدأ بمجموعة من التعليمات التي تشرح الفكرة بوضوح شديد، للوهلة الأولى قد نظن أن فيس بوك يحاول استبدال تطبيقه الأساسي بهذا التطبيق ولكن بشكل مختلف. على أية حال التعليمات مصحوبة بصوت يأخذنا خلال عملية الإعداد الأولي للتطبيق.
2014-02-03 22.20.05
التطبيق Immersive بكل معنى الكلمة، وكوني لم أجد كلمة واضحة تعبر عن Immersive يمكنني القول أنه يجعلك لاتفكر إلا به أثناء استخدامه. الواجهة تملئ الشاشة ويتحول آي فون بشكل كامل لـ Paper بدون أن يبقي على أمور هامة مثلاً من الوقت والبطارية أعلى الشاشة. الأمر ليس جديداً لكنه مثير للإهتمام.
2014-02-03 22.23.05
بعد ذلك يبدو كل شيء واضحاً إلا حد كبير ومشابه للفيديو المطروح. لايحتاج التطبيق إلى شرح كثير كون القنوات واضحة وكونه معتمد أساساً على الـ NewsFeed الخاص بكل مستخدم وبالتالي سيبدو كل مايعرض مألوفاً.
الآن عند الضغط ثم السحب على المواد الموجودة في الأسفل تعرض القصة بشكل يملئ الشاشة على شكل صورة وملخص واسم الصفحة أو الحساب الذي شاركها. علينا الآن السحب من الأسفل للأعلى (بشكل يشبه طوية صفحة الجريدة وطريقة مشابهة إلى حد كبير لـ Flipboard لتعرض القصة بشكل Web View في حال كانت من موقع آخر لقرائتهابشكل كامل.
2014-02-03 22.24.59
يمكن الانتقال بين القصص بالسحب يميناً أو يساراً.
السحب للأسفل يعيدنا للعرض الأساسي لـ Paper ويسمح بالإنتقال بين جميع مواد الـ NewsFeed بشكل سريع.
في واجهة العرض الأساسي يؤدي السحب للأسفل إلى إعطائنا واجهة شخصية من نوع جديد، تسمح إما بعرض البروفايل الخاص بنا أو إنشاء مادة جديدة (كتابتها أو صورة أو إلخ) ومشاركتها مع الأصدقاء.
أخيراً لدينا إمكانية تحرير الأقسام والتي سنعود لها لاحقاً ثم إعدادات التطبيق.
2014-02-03 22.28.53
الآن تحديد الأقسام هو الفكرة الحقيقية التي يريد فيس بوك أن يستثمر بها بشكل جدي. واجهة تتيح الاختيار لنوع القصص التي نريد أن تعرض ضمنه بشكل مخصص. مثل العناوين Headlines أو التكنولوجيا Tech أو الرياضة والطبخ وغيرها. نقوم بسحب هذه القصاصات إلى جانب الواجهة الأساسية الخاصة بفيس بوك لنحصل على شاشة عرض رئيسية جديدة مخصصة بالمادة التي نرغب. المواد المعروضة في هذه الأقسام المخصصة لاتحتوي على أي مادة من الـ NewsFeed الخاص بنا أو من أصدقائنا، بل هي قائمة منتقاة وتعرض آخر مانشر في أهم المواقع العالمية في المجال.
وعلى كل قصة طبعاً هناك إمكانية الإعجاب بها أو المشاركة أو التعليق.
المثير للإهتمام في التطبيق أن الشاشة الرئيسية تعرض أيضاً الرسائل والتنبيهات بشكل يشبه الفيس بوك تشات العادي المضمن في تطبيق فيس بوك والتنبيهات كماهي. هذا يعني أن فكرة محاولة فيس بوك لجعل التطبيق بديلاً عن التطبيق الأساسي للبعض صحيحة ومنطقية جداً.
وكغيرها من الأقسام الرئيسية، تحتل الصفحات اهتماماً كبيراً في فيس بوك بحيث يسمح لنا أن نعرض محتويات أي صفحة بشكل مشابه لشاشة العرض الرئيسية.
للصور والفيديو ميزات خاصة في التطبيق، حيث يسمح باستعراض الصور الكبيرة بشكل جديد كلياً قائم على تدوير الهاتف يميناً أو يساراً في اليد وكأنها صورة بانورامية (الأمر موجود في iOS7 حقيقة وليس جديداً كلياً. يقوم آي فون والنظام أوتوماتيكياً بهذا عندما نضع صورة بانوراما كخلفية شاشة)
لم أفهم بعد كيف يمكن أن أقوم بتحديث المحتوى ضمن التطبيق لعدم وجود زر أو حركة واضحة لذلك. من الواضح أن فريق التصميم والتطوير أراد ترك الأمر للتطبيق نفسه وفق آلية معينة. أزعجني عدم وجود هذا لكوني أريد أن أحصل على محتوى جديد عندما أريد أنا وليس عندما يريد التطبيق ذلك.
2014-02-03 22.35.27
خلاصة القول
التطبيق مميز حقيقة وسيجعلني أعدل عن أحلامي في التخلي عن فيس بوك نفسه واستخدام الـ NewsFeed الخاص بي والأقسام لمتابعة مايجري. تزداد نسبة مستخدمي فيس بوك للأخبار بشكل تدريجي ومن حقه أن يفكر في استغلال ماينشر عبره الآن بشكل جديد ومختلف.
الآن ومع زيادة نسبة مستخدمي فيس بوك على الموبايل بشكل هائل جداً لابد من طرق جديدة للتفكير. الواضح أن الشبكة الإجتماعية الضخمة هذه بدأت تعتمد على أسلوب جديد وهو اللامركزية. كم كبير جداً من التطبيقات تقوم على استخدام ميزات الشبكة المختلفة من صور ومحتوى وتواصل وغيرها. قد يفشل البعض لاشك، ولكن المؤكد وفي عالم ازدهار الكتابة والمحتوى على الويب بفضل الموبايل والموبايل فقط، يحق لفيس بوك أن يحاول في هذا المجال.
التطبيق سرقة واضحة واقتباسات من هنا وهناك، ولامشكلة في هذا. نعود دائماً لمانقله لنا ستيف جوبس على لسان بيكاسو أن الفنان الجيد يقتبس والفنان العظيم يسرق. بشكل أو بآخر هذا حال صناعة الويب والتكنولوجيا بشكل عام والأمر ليس جديداً.
المهم هو طريقة التفكير والتحدي الآن أمام Flipboard في تقديم حل محتوى جديد يتجاوز الواجهة، قد يكون في المحتوى الأصلي وقد يكون في إقناع المستخدمين بأصلية الفكرة ببساطة. الجميل أن المنافسة تتزايد وهذا في صالحنا نحن المستخدمين.
لتحميل التطبيق (يعمل عبر المتجر الأمريكي فقط)

لايوجد المزيد من المقالات