ماسنتحدث عنه بالتفصيل الآن هو خطة فيس بوك للسيطرة على العالم، أو على الأقل، السيطرة على الويب. خطة كانت خافية عن مرأى الجميع لسنوات، وتبدأ بتوضيح كيفية وصول عدد مستخدمي فيس بوك الى ما يقرب من مليار. يستمر ذلك بخارطة طريق للطريقة التي تم فيها بالفعل زراعة بذور نمو فيس بوك المستقبلي لكي يصل إلى ملياري مستخدم فأكثر. في كلتا الحالتين، ما يهم هو الأسواق الناشئة في آسية، إفريقيا و أمريكا اللاتينية: المليار الثاني من المستخدمين من الطبقة الاجتماعية الساعية، الواقعة في المراحل الأولى للفئة المتوسطة، الذين انطباعهم الاول عن الانترنت هو عادة أنها تتألف كليا من موقع الكتروني يدعى فيس بوك.

مع نهاية هذا العام، سيكون عدد الهواتف النقالة على الكرة الأرضية أكبر من عدد البشر، و73% من تلك الهواتف ستكون شيء آخر غير الهواتف الذكية. معظم تلك الهواتف لا تمتلك خطط بيانات مصاحبة لها، وإذا كانت قادرة على تصفح الانترنت في جميع الأحوال، فان ذلك سيكون من خلال بروتوكول أصبح مهجورا قبل عدة سنوات في الدول النامية، و يعرف ببروتوكول التطبيقات اللاسلكية WAP، حيث يمكنه الدخول فقط الى المواقع الالكترونية المصممة خصيصا لهذا البروتوكول.

بحلول عام 2008، أدرك المدراء التنفيذيين في فيس بوك بأن الطريقة الوحيدة للمحافظة على نموه النيزكي هو جعل الدخول إليه سهلاً و مجانياً على جميع مثل تلك الأجهزة، الأجهزة التي لا تشبه بأي شكل الحواسيب المكتبية التي صمم فيس بوك لأجلها أساساً. وهنا تبدأ قصتنا.

أفريقيا، أو كيف سيطر “فيس بوك زيرو” على قارة بأكملها خلال 18 شهر

في مايو 2010، أعلنت شركة فيس بوك عن منتجها فيس بوك زيرو. إنه إصدار مبسط و نصي من فيس بوك يمكن الوصول إليه على العنوان 0.facebook.com إذا كنت في الدولة الصحيحة و لديك نوع من الهواتف التي تكون فيها ميزة WAP مفعلة ( يعني ليس هاتف ذكي) والذي يشكل أغلبية الهواتف على الكوكب.

عندما تزور الموقع الالكتروني لأول مرة، لن ترى الصفحة الرئيسية النموذجية لفيس بوك، سترى نصوصاً فقط. لكن الإشعارات الإعتيادية هناك، بما في ذلك طلبات الصداقة، الصور الفوتوجرافية التي تم إلحاقك بها، تحديثات حالة الأصدقاء،الخ. سواء كان الهاتف يتألف من لوحة مفاتيح أو شاشة لمس، يمكن للمستخدم الانزلاق خلال هذا النهر النصي، وينقر على الروابط ، يرسل الرسائل و يقوم بجميع الأمور الاجتماعية التي يدور حولها فيس بوك.

صورة لفيس بوك زيرو على شبكة Sun في الفيليبين. الهاتف المستخدم هو من الهواتف المحدودة الميزات Feature Phone. الصورة ملتقطة من حساب يوتيوب للمستخدم playonbed

الحيلة في الأمر هو أن فيس بوك زيرو مجاني، مستفيداً مما يعرف بالتقدير الصفري من قبل شركات الهواتف. الدخول إليه لا يترتب عليه أي رسوم بيانات، فهذه الرسوم مرتفعة في الأسواق الناشئة، حيث الجميع تقريبا مشتركين في الخطط المدفوعة مسبقا. ( في دول العالم النامي، معدل المبلغ الذي يتم إنفاقه شهريا على الاتصالات الخلوية، والتي تتألف عادة من المكالمات الصوتية و الرسائل النصية فقط ، يبلغ 8-12% من معدل الراتب الصافي لمستخدم الهاتف النقال، وفقاً لناثان إيجل، الرئيس التنفيذي لشركة مدفوعات الهاتف النقال جانا).

خلال 18 شهر بعد إطلاق فيس بوك زيرو في إفريقيا، تضاعف عدد الأفارقة المشتركين في فيس بوك بنسبة 114%. من الصعب الربط مباشرة بين ذلك النمو وفيس بوك زيرو، لكن من السهل أن نرى كيف يمكن أن يكون لكل منهما صلة بالآخر. ( خلال 10 أشهر منذ ذلك الحين، ازداد عدد مستخدمي فيس بوك في إفريقيا بنسبة 18% فقط). في كينيا، التي تعتبر نموذج تلك القارة، 99% من الدخول الى الانترنت يتم عن طريق أجهزة الهاتف النقال، تقريبا معظم هذه الهواتف إما هواتف غير ذكية أو حتى نماذج أقل تقدماً تشمل امكانياتها المكالمات الصوتية و الرسائل النصية فقط. فيس بوك الآن اصبح له شعبية كبيرة في إفريقيا بحيث أن هذا الموقع الالكتروني أصبح هو الذي يحرك اعتماد  الانترنت عريضة النطاق، لكي يتمكن المستخدمين من استعراض جميع الصور الفوتوجرافية و تحديثات الحالة بشكل أسرع.

كيف يمكن لفيس بوك زيرو أن يكون مجاني للمستخدمين؟ تجاهل الناطقون باسم فيس بوك التعليق على هذه المقالة ، بما في ذلك حول فيما إذا كانت الشركة تدفع  لشبكات الهاتف النقال في تلك الدول مقابل حالة المركز الرئيس أو البيانات التي يستهلكها هؤلاء المستخدمين. لكن إيجيل، الذي وصلت شركته الى حصة ضخمة من ملايين المستخدمين من خلال فيس بوك زيرو، يشك في أن فيس بوك لا تقوم بتعويض الشبكات على الإطلاق.

ذلك لأنه، بالنسبة لشبكات الاتصالات، فيس بوك المجاني يشكل حلاً لتهديد وجودي قائم منذ أمد بعيد. أول المشتركين معهم كانوا أغنياء نسبيا، والمشتركين الذين ينضمون اليهم الآن أفقر من ذي قبل. لذلك المردود من كل مستخدم في تقلص مستمر. في الوقت نفسه، كمية البيانات التي يتم دفعها خلال الشبكات في تزايد مستمر، والزبائن يطلبون سرعات اتصال أعلى، مما يزيد من تكلفة البنية التحتية. الشبكات تبحث عن طرق للحصول على المزيد من المستخدمين، وكسب المزيد من الأموال مقابل كل مستخدم.

“الحقيقة هي أن فيس بوك قد أعطى مشغلي الشبكات حجة مقنعة، وهي أن “عليكم أن تتيحوا فيس بوك للمستهلكين مجانا”، وفقاً لإيجيل. “أنا لا أدري كيف تتصرف شركة فيس بوك في هذه الحالة، الحجة التي كنت سأقولها هي أن فيس بوك هو أحد الأمور الاكثر إدمانا على الانترنت. اذا أردتم أن يقوم أحدهم بتجريب فيس بوك لأول مرة، فان ذلك قد يدفعه إلى تجريب باقي شبكة الانترنت، ويمكنكم تحصيل رسوم من كثير من تلك الخدمات الأخرى “.

طريقة عمل فيس بوك زيرو تلائم تماما إقناع الناس الذين لم يستخدموا الانترنت أبدا لكي يجربوا استخدامها. أولا، هناك حيوية كامنة في شبكات التواصل الاجتماعي – حال اشتراك أصدقائك فيها، فانك سترغب بالتسجيل أنت أيضا. وفيس بوك زيرو يجعل من السهل دعوة الأصدقاء الذين لم يشتركوا بعد في الخدمة، من خلال الرسائل النصية. حال اشتراك المستخدم مع فيس بوك، فان الشركة الناقلة للبيانات لديها الفرصة ببيع خدمات البيانات فوق فيس بوك زيرو: تحميل النصوص مجاني، لكن إذا أردت مشاهدة الصور، يجب أن تدفع الرسوم المعتادة مقابل البيانات. الأمر نفسه ينطبق على أي روابط خارجية يفتحها المستخدم أثناء تصفحه لفيس بوك.

هذا المنطق يوضح كيف تمكنت فيس بوك من تسجيل 50 شركة ناقلة لبيانات الهاتف النقال في 45 دولة عند إطلاق فيس بوك زيرو. ولم تتسبب بأي أذى لأن وضع نطاق مثل 0.facebook.com مجانا على شبكة بيانات الهاتف النقال هو أمر سهل، ولم يتطلب أي تحديثات خاصة لمعظم الشركات الناقلة لبيانات الهاتف النقال.(ويكيبيديا مثلا، أطلقت حديثا جهودها الذاتية لطرح إصدار مصغر من موقعها الالكتروني وتوفيره مجانا في الدول النامية).

آسيا ، أمريكا اللاتينية ، و المنافسة

فيس بوك لم ترسخ أساساتها في إفريقيا فقط. بحسب إيجيل،”أصبح فيس بوك في الفليبين هو الانترنت حرفيا”. في نهاية عام 2011، وفقا لبحوث نيلسين، ثلث مواطني الدولة كانوا على الانترنت، أو 33.6 مليون شخص. اليوم ، عدد مستخدمي الفيس بوك في الييلبين يبلغ 29.4 مليون. مصنع الهواتف الرائد، ماي فون، يدخل شعار فيس بوك في إعلاناته، والتي تشمل فرقة موسيقية مشهورة من المراهقين تغني للفيس بوك بأسلوب الراب في فيديوات يوتيوب.

كيف أصبح فيس بوك متاحاً عبر كل انواع الهواتف.

من خلال سلسلة من الشراكات الحذرة، الاستحواذات ، والتوسعات، جعلت شركة فيس بوك خدماتها مفيدة لأي شخص، سواء كان يستخدم أحدث جهاز آي فون أو جهاز نوكيا الأقدم بخمس سنوات بشاشة تعمل باللونين الأبيض و الأسود. في العديد من الحالات، المستخدم ليس بحاجة حتى لأن يمتلك خطة بيانات لجهازه.

على الهواتف الأرخص ثمنا، التي يوجد منها مليار أو أكثر في العالم النامي، يمكن الآن الدخول الى فيس بوك بكلفة قليلة أو معدومة بطريقتين على الأقل.

فيس بوك على شرائح الهاتف  Gemalto

في إحدى الحالات، عقدت فيس بوك شراكة مع الشركة الهولندية جيمالتو من أجل دمج فيس بوك في شرائح الهاتف النقال، والذي يشمل وضع واجهة فيس بوك الأساسية على المساحة الخالية في شريحة الهاتف النقال التي يتم تعبئتها بواسطة البطاقات المدفوعة مسبقا. النظام يتفاعل مع الحواسيب الخادمة لشركة فيس بوك من خلال الرسائل النصية القصيرة، لذلك يمكن أن يعمل على أي هاتف، لكنه يتطلب أن يقوم المستخدم أولا بشراء شريحة معدلة للهاتف النقال. في الأرجنتين، الدولة الأولى التي حصلت على تلك الواجهة من فيس بوك، يكون فيس بوك مجاني لمدة تجريبية، ثم تصبح الرسوم المترتبة عليه 9$ لكل شهر. حتى إنه يعمل على الهواتف التي لا تشمل خطط بيانات.

فيس بوك لـ Fonetwish الذي يعمل على بروتوكول USSD

قامت فيس بوك مع بداية هذا العام بطرح شيء يدعى فيس بوك عبر “فونيت ويش Fonewish”، حيث طورته يوتوبيا موبايل U2opia Mobile ، وهي شركة مقرها في سينغافورة. هذا عبارة عن برمجيات تقوم شركة الهاتف النقال بتثبيتها على شبكتها، وعند القيام بذلك، يمكن لكل مشترك مع الشبكة استخدام هذه البرمجيات. تستخدم فونيت ويش بروتوكول غير معروف كثيرا يدعى USSD ، وذلك من أجل إنشاء واجهة نصية لفيس بوك حتى على أجهزة الهاتف النقال ذات الامكانيات الأساسية فقط. أورانج، احدى شركات الاتصالات الخليوية الرائدة في إفريقيا، طرحت فيس بوك بواسطة “فونيت ويش” بشكل تجريبي ل 350,000 مستخدم في مصر مع نهاية عام 2011، ومنذ ذلك الحين أعادت انتاج ذلك الإطلاق الناجح في  كوت ديفوار. تمتلك أورانج 20 شركة ناقلة لبيانات الهاتف النقال في إفريقيا، والتي تمثل 70 مليون زبون. 

بالنسبة للهواتف المتوسطة الامكانيات، والتي تشكل أغلبية مليارات الهواتف على الكرة الأرضية، يمكن أيضا الدخول الى فيس بوك من خلالها بكلفة قليلة أو معدومة بطريقتين.

تم إطلاق فيس بوك زيرو في 45 دولة، لكن شركة فيس بوك لن تقول كم من المستخدمين حصلت عليهم منذ ذلك الحين. بغض النظر عن ذلك، إنها لمراهنة آمنة بأن نقول أن مئات ملايين الناس الآن يمكنهم الدخول الى فيس بوك زيرو.

المكسيك هي إحدى الدول النامية، وهي من بين العشر دول التي تحوي أكبر عدد من مستخدمي فيس بوك، حيث لا يوجد فيها أي شركة اتصالات خليوية توفر امكانية فيس بوك زيرو. لكن الشركة بذلت نفس تلك الجهود في تنفيذ طريقة أخرى لترويج فيس بوك في المكسيك، و بتكاليف أعلى بكثير. في يناير 2011، عقدت فيس بوك شراكة مع شركة تدعى سنابتو، وعملتا على تطوير تطبيق يمكن تشغيله على الهواتف الغير ذكية. بعكس فيس بوك زيرو، المجاني في جميع الاوقات، هذا التطبيق كان مجانيا فقط لمدة 90 يوم، بعد ذلك يتم خصم رسوم البيانات المعتادة من المستخدمين. كان أيضا أشبه بفيس بوك المألوف لديك، حيث يعرض الخط الزمني، تحديثات الحالة و الصور الفوتوجرافية بتقدير معقول بالطريقة التي يظهر فيها فيس بوك على الهواتف الذكية.

فيس بوك لكل الهواتف. تطبيق جافا يعمل على متصفحات WAP

شركة فيس بوك أعجبت بنتائج تلك الشراكة كثيراً بحيث أنها بعد شهرين فقط، استحوذت على شركة سنابتو Snaptu مقابل 40 مليون دولار أو أكثر، و قامت بتخصيص تطبيقها الخاص بها بناءا على تلك التكنولوجيا، وأطلقت عليه اسم “فيس بوك لكل هاتف”. هذا التطبيق يدعم أكثر من 2,500 جهاز، ويستخدمه 30 مليون مستخدم، وهو قابل للاستخدام في 80% تقريبا من الهواتف النقالة عبر العالم.

حتى إنه من الممكن، بعكس فيس بوك زيرو، أن تجني شركة فيس بوك الأموال مقابل “فيس بوك لكل هاتف”. ترتيبات الأعمال الحالية غير معروفة، لكن قبل أن تقوم شركة فيس بوك بشراء سنابتو، كانت كليهما تشتركان في العائدات مع الشركات الخليوية مقابل رسوم البيانات التي يقوم مستخدمي التطبيقات بتحميلها على هواتفهم.

إلى أي وجهة يمضي فيسبوك: الهواتف الذكية أندرويد، دمجكامل، تجارة

في النهاية، رغم أن جهود فيس بوك في جعل الناس يستخدمون فيس بوك على الهواتف الغير ذكية كانت خدم هدف مركزي واحد: التأكد من أن الناس سيبقون يستخدمونه عند شرائهم للهواتف الذكية، حيث يقوم الناس بذلك عادة حالما تسمح لهم امكانياتهم المادية . انخفاض سعر الهواتف الذكية أندرويد في العالم النامي – يصل الى 25$ في بعض الحالات – يسمح لمستخدمي فيس بوك باقتناء هذه الهواتف بسرعة.

مع الهاتف الذكي، يمكن للمستخدم استعراض موقع فيس بوك المصمم للهواتف النقالة، حيث يمكن الدخول اليه من أي مكان آخر في العالم. بصرف النظر عن الترجمة اللغوية، فيس بوك لا تزعج نفسها حتى بتكييف واجهة المستخدم لكي تلائم الدول المختلفة ( بعكس مايكروسوفت، والتي تختبر عدة تصاميم و عناصر لواجهة المستخدم).

فيس بوك منفتحة على حقيقة أن، بما أنها بدأت كخدمة على الحواسيب المكتبية، يجب الآن أن تتسابق لجعل نفسها بالفعل تطبيق للهواتف النقالة – فقامت بدفع 1 مليار دولار الى إينستاجرام، وهي خدمة لمشاركة الصور الفوتوجرافية على الهواتف النقالة ، حيث كانت تضم في ذلك الوقت 16 موظف. الأمر ليس فقط لأن المستخدمين الحاليين لفيس بوك في العالم الثري يمضون أجزاء أكبر من أوقاتهم على الانترنت مستخدمين الهواتف بدل الحواسيب. “نحن وصلنا الى نقطة الآن حيث أن الدول تتحول الى وضع….لا تمتلك فيه الكثير من الحواسيب على الاطلاق”، وفقاً لإيريك تسينج، وهو رئيس منتجات الهواتف النقالة في فيس بوك خلال جلسة في مؤتمر GigaOm Mobalize فيس بوك أصبح ذا شعبية كبيرة في بعض الأسواق بحيث أن العديد من الهواتف النقالة أصبح فيها زر فيس بوك على لوحة المفاتيح.

هاتف HTC Salsa المخصص لفيس بوك

حالما يتمكن الناس من استخدام النسخة الكاملة من فيس بوك على مثل تلك الهواتف، يمكن للشركة إخضاعهم للآلية التي تدعم أعمالها الإعلانية التجارية. فيس بوك تعرف ماذا نحب، أين نقضي أوقات التسلية، من هم أصدقائنا، وحتى ما هي المواقع الالكترونية التي نزورها عندما لا نكون على Facebook.com . على المدى البعيد، العائق الوحيد الذي سيكون أمام فيس بوك في تحويلها لجميع الانتباه و البيانات الى مردود مادي، هو مخاوفها حول الخصوصية. الاعلانات قد لا تكون الطريقة الرئيسية التي تجني فيس بوك الاموال من ورائها في المستقبل – الشركة تعمل الآن على تمكين تجار البضائع الالكترونية من بيع الاشتراكات، حيث ستحصل على حصة منها بدون شك، وهي تتخذ الخطوات الأولى نحو التحول الى بائع تجزئة. الدفعات المالية المصغرة مقابل البضائع و الخدمات، أصبحت رائجة بالفعل في بعض الأسواق، وهي تعتبر امكانية أخرى.

يمكن لكل ذلك أن يكون أكثر ربحاً بكثير اذا كانت فيس بوك كلية الوجود. “عندما يفكر الناس حول الرسوم المفتوحة و وواجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفيس بوك، فان تفكيرهم ينصب على الفتيات المراهقات في كانساس، عندما يحصل ذلك في الواقع إن لم يكن الآن، فانه في القريب العاجل سيصبح أغلبية مستخدمي بفيس بوك في الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع”، بحسب دونالد فيتسموريس، الرئيس التنفيذي لشركة اعلانات الهواتف النقالة  و التسويق “براندتون”

فيس بوك في كل مكان

يتوافر فيس بوك الآن على مئات الملايين من الهواتف النقالة، وما زال هناك احتمالية كبيرة بأن ينمو أكثر من ذلك. هناك 250 مستخدم لفيس بوك في آسيا، أكثر من أي قارة أخرى، ورغم ذلك هذا يشكل 6.5% فقط من الكثافة السكانية. في إفريقيا، نسبة انتشاره أقل من 5%.

“في فيتنام، تضاعف عدد مستخدمي فيس بوك خلال الأشهر الست الماضية، رغم حقيقة أنه غير قانوني هناك”، وفقاً إيجل. هو يؤمن بأن هذا الموقع الالكتروني يمكنه بكل سهولة “مضاعفة” قاعدته الحالية من المستخدمين عبر العالم بمقدار مليار تقريبا.

مفتاح استراتيجية فيس بوك هو أنه بغض النظر من أين يبدأ المستخدم على سلم تكنولوجيا الهواتف النقالة، ابتداءا من الجهاز ذا الامكانيات الأساسية الى أحدث الهواتف الذكية، فان فيس بوك يصبح أفضل و استخدامه يصبح أكثر تسلية عندما يحدث المستخدم جهازه. وهذا السبب أيضا الذي يجعل الشركات الخليوية تواقة للشراكة مع فيس بوك، لأن المليار القادم ممن سيبدئون باستخدام الانترنت سيفعلون ذلك من خلال الهاتف النقال، حيث كل ميجا بايت يستخدمونها في التواصل مع أصدقائهم يمكن قياسها و فوترتها.

السبب نفسه الذي يجعل شركات مثل “يوني ليفر” حريصة جدا على ضمان أن الشامبو الأول الذي يجربه عضو حديث الثراء من الطبقة المتوسطة العالمية يجب أن يكون من علامة تجارية من صنعها هي، فان فيس بوك تريد أن تستحوذ كليا على أول تواصل للمستخدم مع الانترنت. قيمة الحياة لهؤلاء المستخدمين، من الممكن على الأمد الطويل، أن تكون طريقة فيس بوك الرئيسية في تبرير سعر أسهمها. وذلك يمنح لفيس بوك الفرصة، بطريقة حتى جوجل لم تتمكن من تحقيقها، لكي تصبح الصفحة الرئيسية في العالم. 

المقال مترجم من موقع Quartz 

لايوجد المزيد من المقالات