الآن وقد اقترب حدث WWDC 2013 من آبل للمطورين وإشاعات التغييرات الجذرية في نظام iOS 7 خصوصاً على المستوى التصميمي واهتمام كبير التصميم في آبل جوني آيف في التصاميم المسطحة، من  المهم أن نطلع على أهمية هذا الإتجاه الرائج الآن في التصميم والسبب الحقيقي وراء اهتمام كبرى الشركات به. 

نيك بيلتون من النيويورك تايمز يستعرض في مقال مميز هذا التصمميم وأهميته والسبب الحقيقي لانتشاره هذا. لنتابع معاً….

قد يكون جريئاً أن ننظر لشركة مايكروسوفت – المعروفة بأنها ليست كوول  والمفضلة عند المحافظين- كانت في قيادة موجة جديدة في التصميم للمنتجات الرقمية قبل عدة سنوات. 

حقيقة، الأمر صحيح!

فقد تبين أن قرار الشركة بإعادة التوجه نحو التصاميم المسطحة وهو توجه تصميمي يكون لكل العناصر مظهر متناسق وسلسل كان سابقاً بعدة سنوات لكثير من الشركات الأخرى في عالم التصميم البصري والتفاعل مع المستخدمين. 

وفي الوقت الذي كانت مايكروسوفت فيه تسطح واجهاتها يميناً وشمالاً كطفل يلعب بقطعة من المعجون، كان المنافنسون غارقون في تصاميم من نوع آخر. مفهوم الـ “سكيمورفيزم Skeumorphism” وهو توجه تصميم بصري يستوحي أفكاره من الأجسام الفيزيائية الحقيقية. كأن نصمم واجهة كتابة ملاحظات بشكل مشابه تماماً لدفتر الملاحظات الحقيقي. 

لكن يبدو الآن أن الجميع يتبع هذه الخطوات… 

كماهو معروف في عالم الإشاعات يبدو أن آبل تبحث جدياً في هذا المجال وقامت فيس بوك بالأمر فعلاً. كان الأمر في حالة فيس بوك على عدة مراحل انتهت مؤخراً بتغيير أيقونته المعقدة إلى شكل مسطح كلياً بحث تكون الشعار لـ F وتمت إزالة الشريط الأزرق الفاتح الغير ضروري في الأسفل. 

وطبعاً، لا تتبع الشركات قيادة مايكروسوفت في مسابقة تسطيح التصاميم. هناك أسباب تكنولوجية وثقافية لهذا المظهر والشعور الجديد.

كتب ستيفن هيلر Steven Heller المدير المساعد لقسم التصميم M.F.A. Design Department في مدرسة الفنون البصرية School of Visual Arts أكثر من 150 مؤلفاً حول التصميم وثقافته. يقول ستيفن أن هذا الإندفاع هو محاولة هروب من واقع تصميم يبدو رقمياً لكنه يتبع نمطية متزايدة مع الوقت.

يقول ستيفن:” هناك موضة تصميم في كل وقت تأتي من عدة أسباب، لايمكن اعتبار التكنولوجيا أقلها. الآن وقد أصبح هناك رد فعل على التصميم الميكانيكي الذي يتوجب فيه على الزر أن يظهر بشكل مختلف عن ضغطه مثلاً. تحول المصممون إلى الشكل المسطح كرد فعل على هذا.”

وواحد من أهم الدوافع لهذا التغيير في الأسلوب هو قيود الهواتف الذكية. 

يقول جستن فان سليمبروك Justin Van Slembrouck مدير التصميم في موقع الأخبار الإجتماعي Digg أن بعض الخيارات التصميمية اتخذت كخيارات أسلوبية وأنها تساق بشكل متزايد من قبل الموبايل، حيث أننا نقوم بالتصميم لأقل الهواتف مواصفات وبالتالي لايمكن تحميل التصميم برسوم ثقيلة. النتيجة النهائية في التصميم المسطح تبدو أقل فوضوية. 

يمكن النظر لهذه التصاميم أيضاً كإشارة إلى فترة زمنية كانت فيها الطباعة محدودة وكان اللجوء إلى التصميم المسطح أمراً اضطرارياً. كان هذا واضحات في بوسترات الحرب السوفييتية. 

من المهم جداً أن نلاحظ في هذه الأيام، أن أيقونة مسطحة لعلامة موسيقية معبرة وجيدة بمافيه الكفاية مقارنة بقرص مضغوط لامع ومتألق. كل هذا يأتي من عصر مزدحم بالمعلومات والتصاميم المعبرة عنها وقيود المساحات الصغيرة الحديثة مثل شاشات الهواتف الذكية. كل هذا يفرض توجهات ذكية في التعامل معها ويبدو أن التصاميم المسطحة هي الإجابة الآن. 

مشاهدة مساحة مزدحمة بالتصاميم ليس بالأمر المريح للعين ولايساعد أبداً في أن يحقق التصميم أهدافه. الملهيات هي أسوء مايمكن أن يحصل للتصاميم. 

لايمكن للمصممين أن يتقبلوا وجود ملهيات كثيرة على تصاميمهم. 

لايوجد المزيد من المقالات