تكلفة تصنيع آيفون 7 هي 225 دولار فقط! ما الذي يبرر 649 دولار كسعر إذاً؟

يشير تقرير جديد إلى أن آبل تربح مايقارب 424 دولار لقاء كل آيفون مباع! يأتي هذا التقرير من IHS Markit والتي قامت بمايسمى “كشف المواد bill of materials أو BOM” المكوّنة لآيفون 7 الجديد.
تصل تكلفة الآيفون 7 المجهز بذاكرة فلاش NAND 32 GB إلى 219.8 دولار ويضاف عليها 5 دولار تكلفة تجميع. مايجعل تكلفة الآيفون 7 كاملة حوالي 224.80 دولار.
كما نعلم، يبدأ سعر آيفون 7 من 649 دولار!
تكلفة آيفون 7 أعلى من iPhone 6S على آبل بـ 36.89 دولار نظراً للتطويرات الجديدة التي تتمثل في تحديثات مثل رقاقة A10 و الكاميرا الأفضل ومحرك اللمس ثلاثي الأبعاد taptic engine والبطارية الأكبر وغيرها. هناك إضافات أخرى مثل تكنولوجيا التصنيع المستخدمة في موديل Jet Black كونه تصميماً يتطلب تشطيب لميع يحافظ فيه على تماسك الموديل في نفس الوقت.
 
iPhone 7 breakdown
من الجدير ذكره أيضاً ان تكلفة Galaxy S7 على سامسونج حوالي 255 دولار. مايعني أن آبل تجني أرباحاً أكبر على العتاد (الهاردوير) من أكبر منافسيها سامسونج حتى لوكانت تكلفة الموديل الجديد أكبر عليها.
لاتؤخذ تكلفة الجهاز فقط في عالم تسعير المنتجات. ففي حالة آبل مثلاً هناك أيضاً تكلفة الأبحاث التي تمت عليه والتسويق والتغليف والشحن والضرائب وغيرها. يتضمن السعر النهائي أيضاً تكلفة المعدات الإضافية مثل السماعات والشاحن.
ما الذي يبرر ربح 424 دولار في الجهاز الواحد؟ نستغرب مثلاً عندما نعرف أن تكلفة ذاكرة التخزين flash storage تصل لـ 16.40 دولار فقط لـ 32 غيغابايت (متضمنة الـ 2 غيغابات رام) في الوقت الذي تجعلنا آبل ندفع 100 دولار إضافي عندما نقرر التحديث لـ 128 غيغا بايت.
يعود الأمر إلى أن التكلفة هذه (225 دولار) هي للعتاد أو الجهاز فقط. تتعقد الأمور أكثر عندما نعرف أن آبل صرفت حوالي 8 مليار دولار على الأبحاث والتطوير R&D في 2015. يُعرف عن الشركة سخائها في الصرف على الأبحاث والتسويق والخدمات الأخرى. الـ 8 مليار دولار المصروفة على الأبحاث مثلاً أعلى بـ 34 بالمئة مماصرفته آبل في 2014. أما التسويق فهو حكاية أخرى..
صرفت آبل 1.8 مليار دولار على التسويق في 2015، وهو رقم ضخم جداً إذا عرفنا أن التكلفة كانت حوالي النصف في 2014.
يضاف إلى هذا سمعة الشركة وآبل ستور تحديداً في التعامل مع الزبائن. حيث تقوم الشركة بتبديل الجهاز عندما تأتيها أبسط المشاكل. مستوى الخدمة العالي جداً هذا يضيف إلى سعر الجهاز النهائي. وبمناسبة الحديث عن الآبل ستور (متجر آبل)، تدير الشركة 463 متجراً حول العالم ولهذا أيضاً تكلفة.

صرفت آبل 1.8 مليار دولار على التسويق في 2015!!!

في النهاية، هناك عامل مهم جداً أيضاً في حساب السعر النهائي للجهاز وهو أننا ندفع لقاء قيمة العلامة التجارية brand value للشركة. شراء الأجهزة من آبل يعني الانتماء إلى طبقة معينة تحاول آبل استهدافها بشكل دائم.
مارأيكم؟ هل يبرر هذا معدل الربح المرتفع لآبل لقاء كل آيفون مباع؟
من DazeInfo

نُشرت بواسطة

فريق العمل

لفريق هايبرستيج اهتمامات مختلفة. تبدأ من ألعاب الفيديو والتكنولوجيا وتنتهي بالخياطة :)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *