مع أن لأغلبنا قصص مرتبطة بالانعزال الاجتماعي كوقت الغذاء أيام المدرسة أو في حفلة أو أول يوم في العمل، إلا أن الأمر مختلف تمام للبالغين الذي يعانون من التوحد. هناك مشاكل حقيقية في تعامل المجتمع معهم يدور أغلبها حول عزلهم من قبل من يحيط بهم وتركهم وحيدين خلال الأحداث الاجتماعية المختلفة. ومع أن هناك الكثير من الحلول الموجهة نحو الأطفال المتوحدين، لايوجد الكثير للبالغين.
تأتي لعبة الطاولة Me, Myself and You أو MMY كحل لهذا. يقول ناشروها بأنها لعبة قائمة على الحوار بالدرجة الأولى. قام مصمموا اللعبة بمجموعة من المقابلات مع أعضاء شبكة Autistic Self Advocacy Network وهي مؤسسة تعنى بشؤون المتوحّدين وتناصر قضاياهم. وجد المصممون بأن ألعاب الطاولة خصوصاً والألعاب عموماً تؤمن لهم “هيكلية Structure” يقوموا بتنظيم نشاطاتهم الاجتماعية عبرها.
 
MMY
فعندما ننظر إلى لعبة مونوبولي نجد أن هناك مجموعة من القوانين والقواعد وعدد محدد من القطع. الهدف هو الفوز ويعرف الجميع كيف يتصرف خلال لعبة طاولة. يقول المصممون أن هناك تأثير حقيقي لألعاب الطاولة وكيف انها تساعد على تلبية احتياجاتنا.
بناء على ذلك، قام المصممون بإنشاء لعبة طاولة سهلة الفهم ويمكن لعبها بشكل منفرد حتى. هدفها الأهم هو المساعدة على إنشاء الروابط والصداقات بين من يلعبها. الفكرة الأهم من اللعبة هي تأمين هيكلية مسلية للنشاطات الاجتماعية.

كيف يتم اللعب؟

تأتي اللعبة مع مجموعة من البطاقات، مؤقت وأداة لتحديد اللاعبين. هناك أربع انواع من البطاقات، لكل بطاقة سؤال أو نشاط يقومه به اللاعب بشكل منفرد أو مع لاعب آخر.

من FastCo Design

لايوجد المزيد من المقالات