يبدو أن الانتقاد الكثير مؤخراً لكبرى شركات الإنترنت مثل غوغل وفيسبوك وتويتر لكونها وسط لترويج الأخبار الكاذبة أدى لنتيجة. حيث منعت كل من غوغل وفيسبوك الكثير من المواقع التي تقدم هذه الأخبار من شبكاتها الإعلانية، لكن يبدو أن غوغل تتقدم على فيسبوك في الطريقة التي تتعاطها فيها مع الإعلام.
من Digiday