تضاعف الوقت الذي يقضيه الأطفال (0-2) في الولايات المتحدة أمام التلفزيون

نشرت دورية JAMA Pediatrics دراسة جديدة وجدت أن “وقت الشاشة” أو الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام التلفزيون تضاعف مابين 1997-2014. الدراسة تركز على الأطفال من الولادة لحد عمر السنتين.

المثير للاهتمام هنا أنها ومع انتشار الأجهزة المختلفة كالجوالات الذكية والأجهزة اللوحية لايزال التلفزيون مسيطراً.

يعتبر الموضوع مهماً طبعاً لتضاعف الرقم. حيث كانت المدة الوسطية هي 1.32 ساعة عام 1997 للأطفال بعمر السنتين و 2.47 ساعة للأطفال من 3 إلى 5 سنوات. بحلول 2014 أصبح الرقم 3.05 للأطفال بعمر السنتين.

علينا أن ننتبه أنه ومع العلم بعدم وجود دراسات طويلة المدى لتقييم تأثير الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام التلفزيون إلى الآن، هناك بعض الدراسات التي تقترح بأن الوقت الطويل الذي يقضيه الأطفال أمام التلفزيون مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسمنة أو ممكن أن يربط بأداء سيء في اختبارات التطور في مراحل لاحقة.